دفاعا عن المناضل جمال براجع ليس من باب الاصطفاف ولكن من باب الإنصاف/الرفيق عبد السلام عسال - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 27 سبتمبر 2020

دفاعا عن المناضل جمال براجع ليس من باب الاصطفاف ولكن من باب الإنصاف/الرفيق عبد السلام عسال

 دفاعا عن المناضل جمال براجع ليس من باب الاصطفاف ولكن من باب الإنصاف

أسلوب السب والشتم والتخوين لم يكن يوما من شيم المناضلين/ات، خاصة إذا كان يستهدف مناضلين يضحون بالغالي والنفيس من أجل قناعاتهم ومبادئهم واختياراتهم الإيديولوجية والسياسية من أمثال الرفيق المناضل جمال براجع.
الرفيق جمال براجع، مناضل شيوعي مخلص، أعرفه منذ ما يزيد على 34سنة قضيناها في النضال اليومي في عدة واجهات، ومنها الواجهة النقابية والواجهة السياسية والواجهة الحقوقية، لم أسجل عليه أنه تخلف يوما عن المواعيد النضالية لشعبنا سواء على مستوى محلي بمدينة الجديدة أو على مستوى جهوي أو وطني، بل أسجل لصالحه أنه كان ومازال دائم الحضور والتواجد في جميع الساحات والميادين النضالية وفي كل المحطات التنظيمية والنضالية للنهج الديمقراطي، مشاركا في الاجتماعات وفي التأطير وفي التعبئة وفي الوقفات والمسيرات، تواجه مع الأجهزة القمعية مرات كثيرة، شارك في حملات النهج لمقاطعة الانتخابات وفي حملاته للتعريف بمشروع الإعداد للإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، ساهم ويساهم ماليا في كراء مقر النهج بالجديدة وكذا في تمويل عمل النهج محليا ووطنيا، ساهم في الكتابة بجريدة النهج بعدة مقالات مميزة، أطر عدة لقاءات تنظيمية جهوية بجهة بني ملال خنيفرة كمنتدب للكتابة الوطنية، مثل النهج في عدة جبهات وتنسيقيات محلية....يحظى باحترام وتقدير كبيرين من رفيقاته ورفاقه في النهج وفي القوى الديمقراطية على مختلف مشاربها، له أخلاق راقية استمدها وطورها وأنضجها من مبادئه الشيوعية ومما تشبع به من قيم إنسانية كونية....
لا يحق لك، مهما كانت درجة اختلافك معه أن تنعته بتلك الأوصاف القذرة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق