الجمعية المغربية لحقوق الانسان ( فرع القصيبة) بلاغ1و2 - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الاثنين، 18 مايو 2020

الجمعية المغربية لحقوق الانسان ( فرع القصيبة) بلاغ1و2

يوم الأحد.17.ماي 2020 الجمعية المغربية لحقوق الانسان ( فرع القصيبة) بلاغ
بشكل مفاجيء ومباغث ، وبدون معرفة الأسباب ، تلقى كل من الرفيق رشيد السعيد ( ناءب رئيس الفرع المحلي للجمعيةالمغربية لحقوق الانسان) و الشاب "رحو مندور" استدعاءا سيمتثل بموجبها المستدعيان في المركز القضائي الدرك الملكي الكائن بمدينة بني ملال ، على الساعة العاشرة 10 h صباحا من يومه الأحد.17 ماي.
عن مكتب الفرع.
***********
القصيبة يوم الأحد 17 ماي 2020
الجمعية المغربية لحقوق الانسان ( فرع القصيبة)
بلاغ رقم 2
كما ورد في البلاغ السابق ، الصادر عن فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان، تم استدعاء كل من الرفيق " رشيد السعيد " ناءب رئيس فرع القصيبة لجمعيتنا ، والشاب " رحو مندور" .وبعد مثولهما في الوقت المحدد في الاستدعاء ، إلى مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي ،الكائن ببني ملال ، تم مواجهتهما بوابل من الأسئلة حول بعض التدوينات الفايسبوكية التي تم تداولها في الآونة الأخيرة على نطاق واسع من طرف بعض المواقع الإلكترونية وبعض روادها ، هذه التدوينات التي تناولت بالوصف ، المطبوع بالتذمر والاستنكار، بعض تجاوزات أحد ممثلي السلطة المحلية ، الذي حامت حوله اخبار وروايات تفيد تعنيفه المتكرر ، الجسدي واللفظي، لبعض المواطنين /ات . حسب هذه الروايات .
هكذا ، وعوض فتح تحقيق نزيه ومستقل في مضمون التدوينات ومساءلة من يثبت التحقيق تورطهم في الاتهامات المتضمنة في تلك التدوينات ، عوض هذا ، يفضل المسؤولون الهروب إلى الإمام ، ويقررون فتح تحقيق مع اصحاب هذه التدوينات ، الفعليين او المفترضين، واستفسار هم بشأنها ، استعدادا ل إدانتهم لا لشيء غير ممارستهم لأحد حقوقهم الاساسية الذي هو الحق في الرأي وفي التعبير .
لكل هذا نعلن ما يلي:
**1 )-- تضامننا اللامشروط.مع الشخصين المتابعين ومع كل ضحايا المتابعات السابقة على خلفية تدوينات مفترضة على صفحات التواصل الاجتماعي .
**2 )-- مطالبتنا للجهات المسؤولة الكف والتوقف عن متابعة الأشخاص على آرائهم وبسبب ممارسة حقوقهم الاساسية في التعبير والرأي والادلاء بأفكارهم.
**.3 )نطالب الجهات المسؤولة ,. فتح تحقيق جدي ونزيه في ما تضمنته بعض التدوينات وفيما تم تداوله من طرف الرأي العام المحلي حول بعض أشكال العنف الذي لحق بعض المواطنين/ات في الشارع العام .
** نثمن كل الجهود المبذولة من طرف جميع الأطراف من أجل تطويق الوباء ومنع تفشيه وسط الساكنة .
** نهمس في آذان كل المسؤولين إلى ضرورة العمل على إنجاز المهام الملقاة على عاتق كل منهم مع احترام تام لحقوق الإنسان والكف عن التذرع بحالة الطواري الصحية لتصفية الحساب مع بعضهم .
عن المكتب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق