بنحماني ل« فبراير »،: لا توجد شكاية في ملف الريسوني والمحضر يتحدث عن يقظة معلوماتية للأمن - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الثلاثاء، 26 مايو 2020

بنحماني ل« فبراير »،: لا توجد شكاية في ملف الريسوني والمحضر يتحدث عن يقظة معلوماتية للأمن

بنحماني: لا توجد شكاية في ملف الريسوني والمحضر يتحدث عن يقظة معلوماتية للأمن
كشف المحامي سعيد بنحماني، عضو هيئة الدفاع عن الصحافي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة (أخبار اليوم)، أنه لا توجد أي شكاية في ملف الريسوني، بل النيابة العامة هي من حركت الدعوى.
ونفى بنحماني في اتصال هاتفي مع « فبراير »، أن يكون « صاحب حساب « أدم محمد » قد وضع شكاية ضد الريسوني، مبرزا أن « القضية انطلقت لما توصل الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بتقرير مرفق بتدوينة على موقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك »، حيث فتح تحقيق في الادعاءات المتضمنة بالتدوينة ».
وأكد المحامي بهيئة الدار البيضاء، سعيد بنحماني، على أنه « جاء في المحضر الذي توصلنا به، ان تحريك الدعوى كان بناء على اليقظة المعلوماتية التي تباشرها المصالح الأمنية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني ».
مضيفا حسب ما جاء بالتقرير، أنه « تم رصد التدوينة التي تتضمن ادعاءات ضد الريسوني يوم 14 ماي، حيث تم التحقيق مع صاحب الحساب المذكور والمدعو (ع.ش)، وتم الاستماع له حول محتوى التدوينة والمقصود بها، حيث أكد على مضمون التدوينة وأن المتهم هو سليمان الريسوني ».
وكانت الفرقة الجنائية الولائية بمدينة الدار البيضاء، قد أحالت على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، صباح اليوم الاثنين، الصحافي سليمان الريسوني بتهم جنائية تتمثل في الاحتجاز وهتك العرض باستعمال العنف، وذلك بناءً على التدوينة التي نشرها الشاب الملقب بـ »محمد آدم ».


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق