الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بومية بيان - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 20 مايو 2020

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بومية بيان


                    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
                                  فرع بومية
                                          بيان

توصل فرع بومية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعدة شكايات وطلبات مؤازرة من طرف عدد كبير من المواطنين من بومية والنواحي، يشتكون من الشطط والتسلط والإهانات التي يقترفها أو يتسبب فيها قائد قيادة بومية، إقليم ميدلت. وقد سبق لذات الفرع أن أصدر عدة بيانات استنكارية تشجب التصرفات غير المبررة لهذا الشخص وأساليبه البائدة في ترهيب المواطنين وإهانة كرامتهم ونهج أسلوب الإنتقام والانتقائية في التعامل معهم وتعطيل مصالحهم واعتقال بعضهم، لكن لا حياة لمن تنادي.
حيث أدى تمادي هذا القائد في تجبره وغطرسته إلى خلق جو من الإحتقان والسخط الشعبي في هذه البلدة الهادئة والمهمشة، وجعل من مقر القيادة في بومية مرفقا للإستجوابات البوليسية والتعسفات المجانية وتخويف المواطنين بدل القيام بواجبه في التواصل معهم والإستجابة لمطالبهم وقضاء مصالحهم وحل مشاكلهم المتفاقمة في هذه الظروف الصعبة.
وأمام الصمت المريب واللامبالاة التي تبديها السلطات الاقليمية والجهات المعنية اتجاه النهج التسلطي للقائد المذكور، فإن فرع بومية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان:
1 - يستنكر التصرفات التسلطية لقائد قيادة بومية ويتضامن مع كل ضحاياه الذين تعرضوا للإعتقال والإهانة والكلام الساقط، خاصة بعض المعوزين والكادحين والفلاحين والحرفيين وأصحاب المحلات التجارية والمهنية.
2 - يستهجن كل أساليب التحقير والتهديد والشطط التى يمارسها هذا القائد في حق المواطنين والتجار والكادحين خلال فترة الحجر الصحي ويدعو الجهات المختصة لوضع حد لهذة التجاوزات وفتح تحقيق في الموضوع.
3 - يندد بالانتقائية والزبونية والحزبوية الضيقة التي شابت عملية توزيع الإعانات والقفف الرمضانية في مركز بومية وضواحيه، جراء عدم تحمل هذا القائد لمسؤوليته في هذه الظروف الاستثنائية، مما أدى إلى تعاظم التوظيف السياسي والإنتخابي والإنتهازي لهذه المساعدات.
4 - يحمل المسؤولية الكاملة لعامل إقليم ميدلت في أي احتقان أو تداعيات قد تنتج عن السلوكيات الرعناء لهذا القائد، خاصة في ظل تردي الأوضاع النفسية والاجتماعية والاقتصادية خلال فترة الحجر الصحي جراء جائحة كورونا.
عن المكتب في 20 ماي 2020.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق