رسالة الرفيق فهد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الى الاعضاء الجدد - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 20 مايو 2020

رسالة الرفيق فهد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الى الاعضاء الجدد

ننشر أدناه الرسالة التي بعث بها الرفيق فهد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي إلى عدد من الرفاق الذين تقرر قبولهم أعضاء مناضلين في صفوف الحزب الشيوعي العراقي
سكرتارية الحزب الشيوعي العراقي . بغداد
إلى الرفيق . . .
باسم الحزب الشيوعي العراقي أحييكم أيها الرفاق وأبلغكم قرار حزبنا بقبولكم عضوا مناضلا في صفوف أعضائه المناضلين في سبيل أهدافه السامية التي يسعى إلى تحقيقها، وبهذه المناسبة السارة أبعث إليكم بتهاني القلبية وأطلب إليكم _ كأخ أكبر _ أن تصونوا لقب (( الرفيق )) واسم (( الشيوعي )) من كل شائبة، أن ترفعوا عاليا راية ماركس _ أنجلس _ لينين _ ستالين الثورية وراية شعبنا المناضل من أجل حريته وتقدمة.
أيها الرفيق أحب شعبك ووطنك وكن في مقدمة المناضلين من أجل حريتها وعزهما وليكن لك إيمان راسخ بقدرة شعبك على تحرير نفسه وانبعاثه والسير مع طليعة الشعوب الحرة والمساهمة وإياها في تشييد حضارة إنسانية حقه.
أحب الطبقة العاملة وسر مع الطليعة الواعية المناضلة في سبيل أهدافها، لتكن لك ثقة لا متناهية في نموها وقوة في إمكانية تنظيم نفسها واجتذاب الشعب حولها للنضال من أجل أهدافها، من أجل حياة أرقى وأسعد.
أيها الرفيق اكره الفاشستية، اكرها كرها صادقا من القلب والفكر لأنها تريد أن تفرض عبوديتها على شعبك وتقضي على أماله في الاستقلال وتريد أن تسلب خيرات وطننا وجهود شعبنا الكادح وأن تقوض أمجادنا التاريخية وتفني تراثنا القومي.حاربها بلا هوادة، حارب عملاءها ومروجي دعوتها وكافح للقضاء على العوامل التي يستغلها دعاتها للتغلغل بين الجماهير لإيجاد سند اجتماعي لهم بينها.
كن امميا، دافع عن مبدأ الإخوة بين مختلف الشعوب والأجناس ولتكن ثقتك عظيمة بحركة الطبقة العاملة العالمية وبحركة التحرر الوطني باعتبارها دكتين تسندان نضالنا الوطني التحرري.
حارب الانتهازية لأنها، في الحركة الوطنية مطية الامبريالزم، يسخرها لشل حركتنا الوطنية ولتثبيت النفوذ الاستعماري في أوساطنا، وهي، في حركة العمال، مطية النفوذ المعادي _ الامبريالي _ والرجعية المحلية إلى أوساط الطبقة العاملة لإيقاف دولاب حركتنا أو لتوجيهها توجيها لا ثوريا.
حافظ على تقاليد شعبنا الثورية وعلى أمجاد شعبنا ومفاخرة لأننا، بحق ورثة تراث شعبنا التاريخي وحماته..كن شعبيا في نظرتك نحو العلم والفن والأدب والثقافة بصورة عامة، دافع عنها باعتبارها ملك شعبنا وملك الإنسانية المتقدة.احترم العلماء والفنانين والأدباء دون الالتفاف إلى قومياتهم أو أجناسهم.دافع عن حركة الفكر وكن جريئا في قول الحق وانصر المضطهدين والمستثمرين.
تحل بالصفات الشيوعية الصميمية وكن على استعداد دائمي لنفع من هم حواليك، قوي صلاتك بالجمهور عن طريق إرشاده والدفاع عن مصالحة والسير إلى جنبه في نضاله، اعرف حق المعرفة إن الشعب أمنا ومصدر قوتنا فمتى تخلى الشعب عنا أصبحنا عاجزين وسهل على العدو صرعنا.
أحب حزبك وأسهم على تفهم وإفهام أهدافه وخططه، اعمل لإتمام واجباته وحافظ على الضبط الحزبي الحديدي إذ أن كل من يضعف الضبط الحزبي في الحزب البروليتاري وكل من يقلل من شأنه وشأن قادته عند الجماهير فهو بالحقيقة يخدم بطريقة غير مباشرة أغراض الامبريالزم والرجعية المحلية ضد قضية شعبنا التحررية وضد طبقتنا العاملة العراقية لان لحزبنا الشيوعي العراقي دوره التاريخي ومكانته في نضال شعبنا الوطني التحرري ولأنه حزب طليعة الطبقة العاملة العراقية وهيئة أركان حربها.
هذه هي كلمتي لك أيها الرفيق فأعمل بها وسر إلى أمام مع رفاقك الآخرين المناضلين من أجل حرية شعبك وخبزه واستقلاله وسائرين على هدى ميثاقنا الوطني.
تقبل فائق احترامي...
فهد
سكرتير الحزب الشيوعي العراقي
من وثائق الحزب الشيوعي العراقي
الأعمال الكاملة لحبيب نفوسنا يوسف سلمان يوسف فهد
طبع في مطابع الطريق الجديد / بغداد
دار الفارابي / بيروت، لبنان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق