عن الممثل الراحل الممثل الفرنسي Michel Piccoli /الرفيق عبد الهادي بنصغير - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الثلاثاء، 19 مايو 2020

عن الممثل الراحل الممثل الفرنسي Michel Piccoli /الرفيق عبد الهادي بنصغير

على الشريفات و الشرفاء الاوفياء لشهداء سبعينيات القرن الماضي اكانوا من شرق او غرب اقطارنا تحمل مسؤولياتهم .
تجمع الصورة المرفقة الممثل الفرنسي Michel Piccoli ، المرتقي بالامس عن سن يتجاوز ال 90 سنة ، ب " العصفور الارضي " الراحل يوسف شاهين .
لا يهدف منشوري هذا الى التعريف بالممثل الفرنسي الراحل .. ف :
1 - فيلموغرافيته تعرف به كاحد كبار المسمى بالفن السابع في بلده كما و على الصعيد الدولي .
2 - مواقفه السياسية تموضعه ضمن ديمقراطيي و انسانيي فرنسا . اذكر بمواقفه المناهضه ل :
- الحرب الامبريالية ضد الفيتنام .
- القواعد العسكرية الاميركية في اوروبا .
- لليمين العنصري و الفاشي في فرنسا و في باقي البلدان الاوروبية .
منشوري هذا رد على من لم تجمعهم في يوم من الايام علاقة بالتنظيمات المركزية للحركة الماركسية اللينينية و مع ذلك يتجرؤن اليوم على نسب افعال و مواقف و اقوال لهاته التنظيمات و هي منها براء .
أتحفونا بالامس باأن الدكتور منصف محمد السلاوي مناضل سياسي و نقابي مغربي في سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي . قالوا عنه بانه كان من مناضلي المنظمة الماركسية اللينينية المغربية " الى الامام " و من من مناضلي النقابة الطلابية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ... و الحال انه لم يكن غير ما يلي :
- سبعينيات القرن الماضي تلميذا مغربيا و لا غير في ثانوية من ثانويات مدينة الدار البيضاء المغربية .
- ثمانينيات القرن الماضي استاذا جامعيا في مدينتي Bruxelles و Mons .
- طالب علم و جاه في الولايات المتحدة ثم اطارا من اطر GlaxoSmithKlein البريطانية .
و الحال انه اليوم جندي من جنود الرئيس الحالي ل " راس الحية " الى جانب الجنيرال الاميركي 4 نجوم Gustave Perna .
اليوم
يتحفنا من لا اصل لهم بمناسبة وفاة الممثل المذكور بما يلي :
" وقع الممثل الراحل Michel Piccoli في سبعينيات القرن الماضي على عريضة تطالب باطلاق سراح المعتقلين السياسيين المغاربة . طلبنا منه 5 فرنكات فرنسية لشراء الطابع البريدي الضروري لارسال العريضة الى القصر الملكي بالرباط . سُرِرْنا بعدما وهبنا 50 فرنكا فرنسيا . "
و الحال ان المسافة الرابطة بين من يراسل القصر الملكي بالرباط ، من جهة ، و تنظيمات اليسار الماركسي اللينيني المغربي كما و الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ، من جهة اخرى ، من تلك المسافات التي يستحيل على الصواريخ العابرة للقارات قطعها .
اجزم بالتالي :
- مثلما لم تجمع السيد الذكتور منصف محمد السلاوي ( جندي الرئيس الحالي ل " رأس الحية " ) علاقة ما بتنظيمات النضال النقابي و السياسي المغربي و العربي و الاممي ... فلا علاقة جمعت المدعين بان منظمات اليسار الماركسي اللينيني المغربي و الاتحاد الوطني لطلبة المغرب راسلت قصر نظام التبعية و العمالة و التخلف المغربي
لا بهم و لا بالمنظمات التي يذكرونها .
- لم نراسل يوما رئيس دولة من دول النظمة التبعية و العمالة و التخلف .
- لم نناضل يوما لاطلاق سراح هذا المعتقل السياسي او الاخر .
- ناضلنا صباحا و مساء لفرض موازين قوى تفرض دمقرطة اقطارنا و اسقاط انظمة التبعية و العمالة و التخلف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق