الاعتداء على ام جبر وشاح...ام الشهيد سمير القنطار - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 18 يونيو 2020

الاعتداء على ام جبر وشاح...ام الشهيد سمير القنطار

تبت يدا ابي لهب وتب
تنشل ايديكم وينقطع عمركم
#ام_جبر_وشاح
ليست الا سنديانه الثورة وام الابطال والدة الاسرى العرب بسجون الاحتلال والدة الشهيدالشهيد سمير القنطارالعودة الى فلسطين والاسير الحر Anwar Yassine والدة الاسرى العرب كانت تزورهم بدل زيارة ابنها لا مَش هيك تكريم ام الابطال عيب عليكم يتم الاعتداء عليها وابناءها وبيتها وعشان واحد من جماعة حماس مسؤول بدو يمد طريق لبيته ولسيارته الفخمه يا عيب عليه هو وين كان لما ام الابطال كانت بميدان المقاومة من بوابة سجن لسجن ويعتدي ع بيوت الاشرف منه عيب اللي صار بحق الحجه امنا جميعا ووالدة الاسير جبر وشاح اللي قضى عمره اكثر من عشرين سنه بالسجون بس اخ لو القنطار عايش وشاف اللي صار لكان علم عليكم واحد واحد عتبي على الاخ السنوار اللي كل املنا كان معلق فيه وهو بالسجون وكيف يسمح بهيك تصرف وقح !! طلبي من الاخ السنوار اعادة الاعتبار لام الابطال وابناءها وعقوبة من تطاول على القامات المشرفة
#شارك #تمرد
غزة الان جرائم حماس بحق عائلاتنا
اين انت يا سنوار ويا هنية يا زهار سوف تسقطون في ايدي العدالة وسيكون القصاص قريبا
مليشيات حماس في مخيم البريج تعتدي بالضرب المبرح على عائلة وشاح وعلى منزل الحاجة ام جبر وشاح والدة الاسرى ، وتقتاد ابناء عائلة وشاح الى السجون وذلك بهدف فتح شارع كان مغلق منذ ٥٠ عام لان احد قيادات حماس قام بشراء منزل في المنطقة ويريد ان ان يدخل الجيب الخاص بهِ
مع العلم ان منزل الذي اشتراه القيادي في حماس يقع ضمن تعدي كامل على الشارع وان كان يحب تطبيق القانون فعليهم ازالة ٥ منازل بالمكان .
واعتقال الاسير المحرر جبر وشاح بعد ضربه بالشارع
ميسر عطياني
*تصريح صحفي:*
🔹 تستنكر الشرطة ما نُشر حول اعتداء مُدّعى على الحاجة المناضلة "أم جبر وشاح" بمخيم البريج وسط قطاع غزة، وتوقيف ابنها المناضل جبر وشاح، وتنفي ذلك جملة وتفصيلاً.

🔹 فقد نفذت الشرطة، اليوم الخميس، قراراً صادراً عن محكمة دير البلح بإزالة تعدٍّ عن أحد الشوارع العامة، وفتحه أمام حركة المواطنين في مخيم البريج، بما ذلك غرفة ملحقة بمنزل لعائلة "وشاح"، تم بناؤها بشكل مخالف. وقد تم ذلك بعد تأجيل تنفيذ قرار المحكمة لعدة أشهر لحين التفاهم مع العائلة ومع الأخ "جبر وشاح" الذي نُكنّ كامل الاحترام والتقدير لتضحياته، وتضحيات والدته المجاهدة، والذي كان على علمٍ كامل بقرار الإزالة وموعد تنفيذه.

🔹 كما تستنكر الشرطة محاولات بعض المُغرضين قلب الحقيقة، ونشر شائعات وأكاذيب، واستغلال تنفيذ قرار إزالة التعديات لحسابات فئوية ضيقة لا تخدم مصلحة شعبنا.

الشرطة الفلسطينية
الخميس 18 يونيو 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق