لماذا الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية في المجتمع الرأسمالي ؟النهج الديمقراطي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 3 يونيو 2020

لماذا الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية في المجتمع الرأسمالي ؟النهج الديمقراطي

لماذا الطبقة العاملة هي الطبقة الثورية في المجتمع الرأسمالي ؟
الطبقة العاملةهي الطبقة الثورية المؤهلة فعلا للقضاء على النظام الرأسمالي المتوحش بهدف تحرير نفسها وتحرير البشرية من هذا النظام الذي يجر العالم نحو الدمار والفناء.
لماذا هي مؤهلة لذلك؟ يعود السبب في ذلك لموقعها في علاقات الانتاج الرأسمالية بأعتبارها الطبقة التي تنتج الحاجيات الفلاحية والصناعية والخدماتية الضرورية لحياة المجتمع ورفاهيته لكنها لا تستفيد من نتائج عملها في شكل أرباح تستحوذ عليها البرجوازية بحكم ملكيتها لوسائل الانتاج .
فالعامل يبيع قوة عمله للبرجوازي مقابل أجر لا يعكس الجهد الحقيقي الذي بذله العامل في انتاج البضاعة أو الخدمة .وغالبا لايكفي حتى لاعادة تجديد قوة العمل من تغذية وملبس و تطبيب وأدوية وسكن ...كما هو حال العامل المغربي.
والفرق بين قيمة الجهد الي يبذله العامل في انتاج البضاعة أو الخدمة وبين القيمة التي بيعت بها في السوق هو فائض القيمة/الربح الذي يسرقه البرجوازي من العامل ويذهب لمحفظته.فيراكم هو الارباح ورأسمال بينما يراكم العامل البؤس والشقاء والفقر والامراض.وهذا ما يسمى بالاستغلال.
وفي ظل هذه العلاقة الاستغلالية نمت وتطورت المقاومة العمالية ضد البرجوازية محققة مكتسبات وتراكمات تاريخية هامة سواء على المستوى النقابي او المستوى السياسي أو المستوى الفكري.
ولكي تتمكن الطبقة العاملة من مواجهة الاستغلال البرجوازي في أفق القضاء عليه فلابد لها من تنظيم صفوفها والرفع من وعيها النقابي والسياسي الثوري وأساسا عبر سلاحين ضروريين هما:
-التنظيم النقابي :لابد للطبقة العاملة من الانخراط في العمل النقابي رغم صعوبته ومشاكله ،كشرط لتوحيد صفوفها والنضال من اجل انتزاع حقوقها وصيانة مكتسباتها وتحسين ظروف عملها وعيشها.وعبره يتطور وعيها وتكتسب تجارب وخبرات ضرورية لخوض الصراع الطبقي .لكن النضال النقابي غير كاف لان أهدافه لا تتجاوز تلطيف الاستغلال وليس القضاء عليه.
-الحزب السياسي: لكل طبقة حزبها أو أحزابها السياسية للدفاع عن مصالحها.والطبقة العاملة لكي تحرر نفسها ومعها المجتمع من الاستغلال الرأسمالي لابد لها من تنظيم نفسها سياسيا عبر بناء حزبها البروليتاري المستقل عن باقي الطبقات الاخرى .حزب ثوري ينقلها الى طبقة مستقلة ذات مشروع سياسي ومجتمعي خاص بها تستطيع عبره خوض الصراع الطبقي ضد البرجوازية للقضاء عليها وبناء مجتمع جديد يصبح في المنتجون الاحرار أسياد مصيرهم .مجتمع قائم على الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة وحماية البيئة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق