لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين *بيان* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 3 يونيو 2020

لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين *بيان*

لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين
بيان
حتى لا نكتفي بتوثيق الخروقات، جميعا من أجل عدم الافلات من المساءلة و العقاب.
اعتمادا على بيانات و بلاغات الهيئات الحقوقية، و تتبع منشورات الجرائد و المواقع الالكترونية و مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي و شبكات البث المفتوح، و استنادا لشهادات مواطنين و مواطنات تعرضوا لاعتداءات و انتهاكات عرضوها بالصوت و الصورة على وسائط التواصل الاجتماعي، و كل ذلك من مناطق و مدن مختلفة :" خنيفرة، كروشن، بومية، البيضاء، طنجة، اليوسفية، أفورار، الناظور..."حسب البيانات المتوفرة بهذا الخصوص و المتاحة لعموم مستعملي شبكة الانترنيت و التي تظهر مدى تسلط الدولة المخزنية و تماديها في خرق حقوق الانسان عامة و حرية الرأي و التعبير خاصة حيث استغلت ظرفية الطوارئ الصحية لتنزل بكل طغيانها على كل من سولت له نفسه توثيق و انتقاد التعامل اللا إنساني مع المواطنين او التعبير عن الامتعاض من طريقة توزيع المساعدات التي شابتها شبهات عدة حسب ما دوِّن في عديد من صفحات التواصل الاجتماعي؛
و استنادا على ذلك، فان لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين و بغاية دفع الدولة المغربية للعمل على احترام التزاماتها الوطنية و الدولية و مراقبة أداء أجهزتها و شفافية مؤسساتها و انصاف الضحايا و جبر أضرارهم، فإنها تدعو الوزارة المعنية لتنوير المواطنين بخصوص الاجراءات التي باشرتها بشأن الحالات السالفة اعمالا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و عدم الافلات من العقاب، و الكف عن التعامل بمكاييل مختلفة مع الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون كما حصل مع عنصري القوات المساعدة اللذين عنفا نائب وكيل ابتدائية طنجة فتعرضا للتأديب بعد تنازل الضحية مقابل غض البصر عن اعتداءات و تعسفات و شطط في حالات أخرى، و تجدد المطالبة بإطلاق سراح كل من المدونين بوزرو محمد و شجيع محمد المتابعين في حالة اعتقال بناء على منشور بصفحة محلية و وقف متابعة التلميذ عبد الاله الصبري المتابع هو الآخر بسبب تدوينة يعبر فيها عن امتعاضه من طريقة توزيع قفة مساعدات كورونا بمنطقة سكنه و وقف المتابعات في حق كل المناضلين و المواطنين عامة المتابعين على خلفية تعبيرهم السلمي عن انتقادهم لتعامل الدولة في ظرفية الطوارئ الصحية على طول خارطة الوطن.
و ختاما فإن اللجنة تؤكد على جاهزيتها لكل المبادرات النضالية للتصدي لكل أشكال الشطط و التعسف السلطوي لوضع حد لقابلية تكرارها في سياقات أخرى، و تلتزم باستمرار مساهمتها في حماية حرية الرأي و التعبير و كافة حقوق الانسان و الدفاع عليها.
عن اللجنة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق