رسالة مفتوحة الى رئيس الحكومة بخصوص العالقين بالخارج‎ - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 24 يونيو 2020

رسالة مفتوحة الى رئيس الحكومة بخصوص العالقين بالخارج‎

رسالة مفتوحة إلى السيد

رئيس الحكومة المغربية
منذ أربعة أشهر والآلاف من المواطنين/ات في الكثير من الدول الأوروبية والافريقية والأسيوية وكذا دول الخليج وأمريكا عالقين/ات نتيجة تفشي وباء كرونا، حيث اغلب هؤلاء في وضعية كارثية جراء عدم تمكنهم من الدخول الى بلدهم، وكدا نظرا لصعوبة الظروف غير المتوقعة التي أصبحوا يعيشونها..،  وإلى حدود اليوم لم يتم دخول إلا القليل من هؤلاء. كما أن عددا من أفراد الجالية المغربية المستقرة في فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وإيطاليا لا زالت عالقة في المغرب محرومة من الرجوع الى بلدان عملها نتيجة التدبير السيئ لهذا الملف مع سفارات هذه البلدان.   
السيد رئيس الحكومة،
لقد اثارت الحركة الحقوقية المغربية سواء في الداخل او الخارج، ومنذ  إعلان الحكومة المغربية حالة الطوارئ الصحية وإقفال الحدود، انعكاسات هذه الوضعية من خلال بياناتها ورسائلها و نداءاتها، وطالبت بإيجاد الحلول الملائمة واقترحت حلول ممكنة، كما عبر الكثير من العالقين/ات في الدول عن استيائهم من لامبالاة السفارات والقنصليات المغربية، وعدم توفير الظروف الملائمة لهذا الانتظار غير المتوقع. كما أن المساعدات التي تم توزيعها عليهم في عدد من الدول اتسمت بالانتقائية والزبونية مما دفع الكثير من المواطنين/ات رفض تسلمها.
السيد رئيس الحكومة؛
لقد انتظرت الحكومة المغربية سقوط أول ضحية  في مدينة مليلية المحتلة  بعد مرور ثلاثة أشهر من إقرار حالة الطوارئ، لتعلن فجأة أنها بصدد ارجاع 300 من العالقين/ات من هذه المدينة، وعدد من  المواطنين/ات من سبتة المحتلة، حيث تم استثناء عدد من المواطنين الذي يعيشون في أوضاع مزرية كالمسنين والنساء والأطفال. و في الأسابيع الأخيرة أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عن انطلاق حملات الارجاع الشاملة من كل الدول الاجنبية، والتي تميزت كذلك حسب المعطيات التي نتوفر عليها في كل من إسبانيا وتركيا بالتعتيم من طرف السفارات والقنصليات، كما تم  انتقاء الأشخاص المستفيدين دون مراعاة للمعايير خصوصا حرمان الكثير من المسنين و ذوو الأمراض المزمنة من الدخول لبلدهم.
أمام كل هذه الوقائع ونظرا للوضعية الكارثية المستمرة للمواطنين/ات العالقين/ات تجدد الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مطالبها التي تتجلى في ما يلي:
1.  الإسراع بالإرجاع الفوري لكل المغاربة العالقين/ات في الدول الأجنبية دون تمييز أو انتقائية؛ 
2.  تسريع المفاوضات مع الدول الأوروبية للسماح لأفراد الجالية المغربية الرجوع لبلدان عملهم واقامتهم؛
3.  تسريع إرجاع العاملات الزراعيات الموسميات العالقات بجنوب إسبانيا؛  
4.  فتح الحدود البرية لتمكين أصحاب السيارات ادخال سياراتهم وعدم الاكتفاء بالإرجاع عبر الطائرات.
المكتب المركزي
الرباط، في 23 يونيو 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق