فلسفة ما بعد الحداثة....الرفيق الحسين العنايات - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الثلاثاء، 30 يونيو 2020

فلسفة ما بعد الحداثة....الرفيق الحسين العنايات

فلسفة ما بعد الحداثة....
سبق لي ان كتبت تدوينة في هذا الموضوع قبل 3 او اربعة اعوام...والدافع في ذلك كوني كلما حاولت ان اقرا انتاجات هذه "الصناعة الفرنسية" والا وجدت صعوبات في فهم وتاصيل المصطلحات المعتمد عليها في بناء صرح التحليل في المجالات الاجتماعية والثقافية...
لست دوغمائيا واعتبر ان العلوم تتقدم بالقطائع الابيستيمولوجية... ولا يمكن ان تعتبر نظرية ما "نظرية علمية" الا اذا تضمن المنهج الذي تنبني عليه ما يمكّن من تجاوزها... والا فقدت صفة النسبية واصبحت ايديولوجيا تعتمد على الايمان عوض الاختبار...
لا انفي ان منظري "ما بعد الحداثة" اتوا بجديد يمكن ان يستفاد منه... لكن ما اسجله على اصحابها هو لجوؤهم الى مصطلحات يستمدونها من الثقافة الاغريقية القديمة او من مصطلحات ينسجونها بانفسهم او يعتمدون على بعض المصطلحات التي يقترضونها من العلوم الدقيقة ومن الرياضيات لجعل طروحاتهم نخبوية حتى النخاع تعمل على توليد ما انتجه فلاسفة ما قبل ما بعد الحداثة كماركس وانجلس بكيفية غير مفهومة او لاقتراح تصورات تتجاوز تلك الفلسفة في جمل مملؤومة بمصطلحات تجعل الجاهل باصلها يقول "هذا هو العلم والا فلا"....
فمثلا جاك لاكان بنى صرحه في علم النفس على مصطلحات رياضية tore (اطار العجلة) وشريط مبيوس وقنينة كليين يجهل بخاصياتها وبمضامينها الهندسية الطلبة في مستوى الاجازة في الرياضيات فما بالك بالمختصين في علم النفس او الاجتماع او المهتمين الحاملين لتكوينات اخرى.... ويبقى اننا اذا حذفنا هذه الاشكال الهندسية في مسلمات جاك لاكان فلا شيئ سيتغير من منظوره لعلم الاجتماع....
كما نجد طلبة ميشيل فوكو يعيدون انتاج تلك المصطلحات التي ادخلها في السوسيولوجيا كي يفسروا بها العالم المعاصر مثل مفاهيم " السلطة-المال" و"السلطة-المعرفة" التي يعتبرونها - باللجوء الى جمل غير مفهومة ومعقدة- في تناقض مع ما يسمونه ب"الحرف" وما ينتج عنها من مفاهيم مثل "قيمة الاستعمال" ...وانطلاقا من هذه المسلمة التي تفتقد لايه برهنة اقتصادية او اجتماعية يستنتجون استنتاجا عظيما على شكل "فتوى" يمكن اعتباره قطيعة ابيستمواوجية لكن بدون برهنة .... هذا الاستنتاج "البيك بونك" يقول بان كل خاصيات التاريخ المعتمد على الطبقة والصراع الطبقي اصبح حاليا ينعدم على مستوى الاوطان... وبماذا سيتم استبدال هذا الصراع الطبقي؟؟؟؟ يضيفون جملة فضفاضة " للجواب على هذا السؤال المارق. "Etat de classe" ... وما معنى هذا "إطّا دو كلاس"؟؟؟ لا تعرفه الا نخبة مثقفي مابعد الحداثة...
يجب التذكير ان فرنسا في نفس مرحلة ظهور " ما بعد الحداثة" يتواجد بها تيار في مجال الرياضيات يسمى "بورباكيستBourbaki " صاعوا كل ما كان معروفا في مجال الرياضيات بلغة معقدة وبمصطلحات نخبوية مقيتة اثرت سلبا في البحث في مجال الرياضيات بفرنسا لعقود....
ولا احد يتحدث اليوم عن كتب مجموعة بورباكي حيت اصبحت الرياضيات السوفياتية والامريكية سيدة الموقف .....
في هذا الصدد انتقد فلادمير ارنولد احد الباحثين الروس المرموقين في الفيزياء النظرية لهذا العصر مقاربة مجموعة بورباكي للرياضيات، قائلا "الرياضيات جزء من علوم الفيزياء... الفيزياء علم تجريبي... والرياضيات فرع تلك الفيزياء التي تقام فيها التجارب بثمن بخس"
نفس جملة ارنولد يمكن استعمالها بخصوص فلسفة "مابعد الحداثة" . لا نعرف المجال الذي يمكن ان نقوم فيه بالتجارب حول "علوم" ما بعد الحداثة وما هو الثمن الذي ستطلبه تلك التجارب... لكن الفلسفة المبنية على "الصراع الطبقي" لماركس وانجلس - كما في القرن 19 بالضبط- في كل لحظة نشاهد التجارب التي تؤكدها .... تلك التجارب التي لا تتطلب الا عزيمة الشعوب وعلى راسها الطبقة العاملة والكادحين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق