الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت تدين التدخل السلطوي لقائد المقاطعة الادارية الأولى في حق الباعة المتجولين والاعتداء على عضو الجمعية. - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

السبت، 27 يونيو 2020

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت تدين التدخل السلطوي لقائد المقاطعة الادارية الأولى في حق الباعة المتجولين والاعتداء على عضو الجمعية.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع سوق السبت
بــــلاغ
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت تدين التدخل السلطوي لقائد المقاطعة الادارية الأولى في حق الباعة المتجولين
والاعتداء على عضو الجمعية.
أقدم قائد المقاطعة الادارية الأولى بسوق السبت مدعما بعناصر الأمن ، صبيحة يومه السبت 27 يونيو
2020 على التدخل الهمجي لفك الاعتصام السلمي والحضاري للباعة المتجولين بالقرب من السوق الأسبوعي ، وذلك احتجاجا على القرار التعسفي الذي طالهم من طرف هذا القائد الذي يحن لممارسات وسلوكيات العصر البائد، وذلك بحرمانهم من أماكنهم بالسوق الأسبوعي والذين اعتادوا على عرض بضائعهم فيه لعدة سنوات، باعتباره المصدر الوحيد والقار لكسب قوتهم اليومي ، ،ولم يسلم من هذا التدخل الهمجي عضو الجمعية الرفيق آمين لحلو الذي تعرض للإعتداء من طرف عناصر القوة العمومية واقتياده لمفوضية الشرطة بسوق السبت قصد التحقيق معه لمدة 4ساعات وذلك أثناء رصده لاعتصام الباعة المتجولين أمام المقاطعة الادارية الأولى بسوق السبت .
إن الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت الذي عاين هذا المنع للباعة المتجولين و
الاعتداء القمعي الخطير في حق عضو الجمعية يعلن للرأي
العام المحلي والوطني ما يلي:
1- تضامنه المطلق مع عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سوق السبت الرفيق آمين لحلو من الإعتداء الذي تعرض له من طرف القوات العمومية خلال رصده لمجريات الوقفة الاحتجاجية السلمية أمام المقاطعة الادارية الأولى.
2 - استنكاره للقرارات السلطوية المتخذة من طرف قائد المقاطعة الادارية الأولى بسوق السبت في حق الباعة، وذلك بحرمانهم من أماكنهم بالسوق الأسبوعي التي تعتبر المصدر الوحيد لعيشهم، دون إيجاد حلول ملموسة وجذرية بديلة تضمن لهذه الفئة الهشة العيش الكريم من أسواق نموذجية ومحلات تجارية .
3- شجبه هذا التعامل الانتقائي والسلطوي في حق الباعة المتجولين دون أصحاب المحلات التجارية والمقاهي الذين يقومون بتوسيع أنشطتهم على حساب الملك العمومي.
4-مطالبته السلطات المحلية والإقليمية بالتدخل العاجل والفوري بمحاسبة كل من تبث تورطه في هذه الممارسات السلطوية الحاطةوالمهينة من كرامة المواطنين .
5- دعوته كافة الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية المناضلة إلى تكثيف حملة التضامن والمآزرة دعما لمعركة الباعة المتجولين حتى نيل حقوقها المشروعة.
مكتب الفرع
27/06/2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق