الجبهة الاجتماعية المغربية دمنات بــيان - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 31 يوليو 2020

الجبهة الاجتماعية المغربية دمنات بــيان

الجبهة الاجتماعية المغربية
دمنات
بــيان
في ظل الأوضاع المزرية التي يعرفها المغرب في الاونة الاخيرة تزامنا و انتشار وباء كورونا المستجد (covid-19) ، و في سياق استياء اغلب المواطنين/ات بمدينة دمنات من الممارسات التي تمارس في حقهم من طرف السلطات المحلية و ذلك استمرارا لمسلسل سياسات الاقصاء و التهميش في حق هذه المدينة المنكوبة و لعل أبرز ذلك إقصاء مجموعة من المواطنين/ات من حقهم/ن في الاستفادة من الدعم المخصص من صندوق كورونا رغم استحقاقهم/ن في حين أن هناك حالات قد استفادت من غير استحقاق ، إضافة إلى التوزيع المشبوه و غير العادل لقفف دعم الأسر المعوزة، و قس على ذلك اللاتنظيم و الارتجالية التي عرفتها عملية تحرير الملك العمومي الذي يعتبر إشكالا تاريخيا لمدينة دمنات و من الإشكالات التي تستدعي حلول ناجعة و مثمرة (سوق نموذجية على سبيل المثال للباعة المتجولين... ) عوض القيام بحملات مشبوهة عبارة عن خطوات ارتجالية و غير مدروسة، و إن كان هذا يدل عن شيء فإنه يدل عن استغلال واضح من طرف السلطات المحلية لحالة الطوارئ التي تعرفها جل مناطق وطننا الجريح لغايات في نفس يعقوب ، بالاضافة الى إشكال الانقطاع المتكررة للماء الصالح للشرب و العشوائية التي بات يعرفها تدبير هذه المادة الحيوية بالمدينة و نواحيها فضلا عن جودتها الرديئة التي لا تبين أنها صالحة للشرب مع العلم أن مدينة دمنات محاطة بثلاثة سدود ، أما فيما يخص مشاريع تأهيل مدينة دمنات فقد عرفت و تعرف خروقات و سوء تدبير الشيء الذي يقودنا مباشرة إلى التساؤل حول الاثراء غير المشروع لبعض المسؤولين بالمدينة و الذين باتوا حديث الرأي العام المحلي . و في هذا السياق عقدت لجنة المتابعة للجبهة الاجتماعية المغرببة بدمنات يوم الاحد 25 يوليوز اجتماعا تدارست فيه النقاط السالفة الذكر ، و عليه فإنها تعلن للرأي العام ما يلي :
وطنيا :
* إدانتها للقمع الذي تعرضت له الوقفة الاحتجاحية للجبهة الإجتماعية أمام البرلمان و الهجوم الشرس الذي تشنه الدولة المغربية على الحريات العامة بما في ذلك حرية الرأي و التعبير و الاعتقالات التي أضحت إجابة علمية و عملية للدولة المغربية ضد كل الاصوات و الأقلام الحرة بهذا الوطن الجريح ( الصحفي عمر الراضي ، حميد المهداوي... )
* تهنئتها المعتقلين السياسيين الذين اعتنقوا الحرية الجزئية و على رأسهم الصحفي الحر حميد المهداوي بعد قضاء ثلاث سنوات و معتقلي حراك الريف و معتقل الأرض ضحية مافيا العقار ببلدة تلارواق المناضل الحر صالح لشخم الذي قضى أزيد من أربع سنوات .
محليا :
* استنكارها للإقصاء و التهميش الممنهجين في حق مدينة دمنات بما في ذلك إقصاء مجموعة من المواطنين/ات من الدعم المخصص من طرف صندوق كورونا و التوزيع المشبوه للقفف الموجهة للأسر المعوزة في ظل تراخي السلطات المحلية مع استغلال البعض لهذا التوزيع لأغراض انتخابوية إن صح التعبير .
* استنكارها للإرتجالية التي عرفتها عملية تحرير الملك العمومي من طرف السلطات المحلية ، مع الدعوة إلى إيجاد حلول عملية و ناجعة تهدف إلى حل هذا الاشكال التاريخي بالمدينة ( سوق نموذجية على سبيل المثال للباعة المتجولين..) .
* مطالبتها بفتح تحقيق فوري في الخروقات التي عرفها ويعرفها مشروع تزويد منطقة دمنات ونواحيها بالماء الصالح للشرب و القطع مع سياسة الإفلات من العقاب بالنسبة للمتورطين في هذه الخروقات كما تحمل كامل المسؤولية إلى السلطات المحلية و الاقليمية والهيئات المنتخبة في استمرار هذا الواقع المزري .
* مطالبتها بفتح تحقيق في مشاريع التهيئة التي عرفتها مدينة دمنات في ظل الإثراء غير المشروع والواضح بخصوص بعض المسؤولين الذين أصبحوا حديث الرأي العام المحلي في الآونة الأخيرة .
* دعوتها كافة الهيئات السياسية و الحقوقية والنقابية والجمعوية المناضلة إلى العمل الوحدوي من أجل التصدي لواقع التهميش والإقصاء .
* دعوتها كافة المواطنين و المواطنات بدمنات و نواحيها إلى المشاركة في الاشكال النضالية المستقبلية .
عن لجنة المتابعة
دمنات 31 يوليوز 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق