الصحفي حميد المهداوي يعانق الحرية:أمنيستي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الاثنين، 20 يوليو 2020

الصحفي حميد المهداوي يعانق الحرية:أمنيستي

الصحفي حميد المهداوي يعانق الحرية:
صباح هذا اليوم كان الصحفي حميد المهداوي يخطو أولى خطواته خارج أسوار سجن " تيفلت 2 "ليحضن الحرية وليضم إلى صدره ابنه وبنته الصغيرين وزوجته ، بعد أن قضى ثلاث سنوات وراء القضبان.
كان المهدوي قد اعقتل في 20 يوليوز 2017 في الحسيمة، بعد تعبيره في إطار أداء عمله الصحفي، بتصريحات مناصرة لنشطاء حراك الريف .
وقد دعت منظمة العفو الدولية “أمنيستي” إثر ذلك ،بالإفراج الفوري عن الصحفي حميد المهدوي، مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور ، مؤكدة “أنه يتابع بسبب قيامه بعمله كصحفي”.
كما أطلقت منظمة العفو الدولية في وقت لاحق حملة عالمية لمطالبة السلطات المغربية بإنهاء السجن الانفرادي و”التعنيف” الذي كان الصحفي حميد المهداوي والناشط ناصر الزفزافي قائد حراك_الريف عرضة لهما، مع المطالبة ب إطلاق_سراح_كافةالمعتقلين الذين اعتقلوا بسبب التعبير عن آرائهم بسلمية.
وأمنيستي وهي تهنئ الصحفي حميد المهداوي على استرجاع حريته، تدعو مرة أخرى العاهل المغربي محمد السادس إلى بادرة إنسانية جديدة بإصدار عفوه على كافة معتقلي الرأي في حراك الريف والنشطاء الاجتماعيين والحقوقيين والصحافيين
والمدونين الشباب.
الصورة:
1/لحظة خروج المهداوي من السجن صباح اليوم ( منقول)
2/ ملصق أمنيستي في حملتها العالمية للمطالبة بإطلاق سراح المهداوي وناصر الزفزافي.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق