الخبير غالي لـ “فبراير”: حذاري من حالات قدمت من أمريكا ونشرت الفيروس - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

السبت، 25 يوليو 2020

الخبير غالي لـ “فبراير”: حذاري من حالات قدمت من أمريكا ونشرت الفيروس

الخبير غالي لـ “فبراير”: حذاري من حالات قدمت من أمريكا ونشرت الفيروس
قال الدكتور والخبير في الصيدلة، عزيز غالي، في تحليل له للوضعية الوبائية بالمغرب، بعد أن عرفت ارتفاعا كبيرا في عدد الحالات المصابة بكوفيد 19، خلال 24 ساعة الأخيرة، إنه لا وجود لإنفلات في تقييم الحالة الوبائية بالمغرب، وإنما ارتفاع عدد التحاليل المخبرية هي التي ساهمت في ظهور عدد كبير من الحالات المصابة.
وصرح غالي خلال اتصال هاتفي مع “فبراير”، أن وزارة الصحة تفتقد إلى خريطة واضحة للخروج من أزمة كورونا، لأنها لم تنهج خطة إجراء التحاليل المخبرية منذ مارس أو ابريل، بل تأخرت إلى أواخر يونيو ومعها ظهرت الأرقام الحقيقية للوباء وانفجارالبؤر الصناعية بشكل جلي.
وأشار المستشار السابق لمنظمة الصحة العالمية، أن تصريحات الحكومة والمسؤولين، حول اختفاء الفيروس في فصل الصيف، أدى إلى ظهور نوع من الإنفلات عند المغاربة، معتبرين أن المغرب تجاوز مرحلة الخطر.
وأفاد الدكتور غالي، أن الحالات التي ظهرت بمدينة القنيطرة كان سببها، الجالية المغربية الآتية من الولايات المتحدة الأمريكية، مبرزا أنه كان من الضروري وضع الجالية تحت الحجر الصحي، نظرا لأن بعض الحالات جاءت عن طريق مطار نيويورك، حيث يعد هذا الأخير بؤرة وبائية.
 وأكد المتحدث ذاته، أن” الحكومة وقعت في سوء التقدير حيث ألزمت الجالية باجراء تحاليل مخبيرة بدلا من وضعهم تحت الحجر الصحي، لضمان خلوهم من الفيروس”.
وشدد عزيز غالي، إلى ضرورة الإتصال بجل العائلات التي كانت على متن الطائرة القادمة من الولايات المتحدة الامريكية، وذلك من أجل اخبارهم بالحالة التي ظهرت بالقنيطرة والتي كانت معهم، وذلك لأخد الإحتياطات الازمة والالتزام بالتباعد، ووضع انفسهم تحت الحجر الصحي، على أقل لمدة أسبوع، لضمان عدم انتشار الفيروس.
وعن الوضعية الوبائة بمدينة طنجة، أوضح الدكتور والخبير في الصيدلة، أن الوضعية في المدينة تنحصر بين مجموعة من التناقضات مازالت الدولة عاجزة عن التعامل معها، مبرزا أن جل الإصابات لا تظهر عليها أعراض المرض، في حين أن الأشخاص الذين تظهر عليهم، تكون حالتهم مستعصية منذ البداية.
وأضاف المتحدث ذاته، أن مستشفى محمد السادس بطنجة غير قادر على استيعاب هذه الحالات، مؤكدا على ضرورة نقل المستشفى الميداني بالبيضاء إلى طنجة، أو نقل المصابين إليه.
وسجل غالي، مستشار سابق لمنظمة الصحة العالمية، أن عيد الأضحى يعد مشكلا كبيرا، يفترض التعجيل بايجاد حل من أجل التعاطي معه، إذ أن عيد الأضحى يعرف تنقلا كبيرا من المدن إلى القرى، الأمر الذي يطرح كيفية التعامل مع هذا الوضع.
وتابع بالقول أن ” هناك مجموعة من الأسئلة يجب أن تجيب عنها وزارة الصحة، وليس الاكتفاء بما تقوله وزارة الداخلية فقط، وعلى المدير الجهوي لمدينة طنجة الخروج بتوضيحات حول ما يتم الترويج له عبر مجموعة من الفيديوهات التي توثق الحالة المحرجة بالمدينة”.
يشار إلى أن وزارة الصحة، سجلت اليوم السبت، 811 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 19645 حالة في المغرب.
ووفق المصدر ذاته فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على نتائج سلبية تهم التحاليل المختبرية، قد بلغ 1106568 حالة منذ بداية انتشار الفيروس على المستوى الوطني.
وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها عرفت 6 حالات وفيات، ليصل عدد “ضحايا كورونا” إلى 305 حالة، بينما تم التأكد من 182 حالة شفاء إضافية لترتفع الحصيلة الإجمالية للتعافي إلى 16282.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق