السخرية وراء القضبان/ رسام الكاريكاتور الاردني عماد حجاج - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 27 أغسطس 2020

السخرية وراء القضبان/ رسام الكاريكاتور الاردني عماد حجاج

 السخرية وراء القضبان

اعتقل امس رسام الكاريكاتور الاردني عماد حجاج لرسمه كاريكاتير ناقد يسخر من احد حكام مشيخة الإمارات وأحيل اليوم إلى محكمة أمن الدولة بتهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة....!!!!
المدعي العام وجه تهمة القيام باعمال وكتابات من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة،وكان فنان الكاريكاتير عماد حجاج قد نشر على موقعه الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي كاريكاتيرا يسخر فيه من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، متخذا من طلب الصهاينة من الولايات المتحدة عدم بيع الإمارات طائرات"إف-35" العسكرية، مادة لذلك.
عماد كان دائما يبحث لنفسه عن مساحة أرحب لريشته الساخرة، الناقمة، الساخطة، والتي نحجت في أن تكون، منذ نحو أزيد من عقدين، واحدةً من عناوين الاحتجاج الشعبي، في الأردن وفي الوطن العربي، بالكاريكاتير، باعتباره فنّا أولا وأخيرا، على كل ما هو مضادّ لكرامة الإنسان العربي، ولحقوقه وحرّيته وإنسانيته، بالموازاة مع انشغاله بقضايا الأمة، وفي المقدّمة منها فلسطين، فظلت رسوم حجّاج، منذ بواكيره الأولى، ملتصقة بقضايا حقوق الإنسان وكرامته، وحقوق الشعوب.
من المسلم به ان هدا الإعتقال التعسفي يضرب في الصميم حرية التعبير عن الرأي...
وعلينا أن نتذكر انه مند عامين تم اعتقال ثم اغتيال المناضل الشهيد ناهض حتر لنشره رسما كاريكاتوريا في نفس البلد واليوم يأتي دور الاعتقال على الفنان عماد ولا يستبعد اغتياله كرفيقه ناهض،فكل من يعادي الاستبداد والتطبيع والصهاينة ورعاتهم مند غتيال ناجي العلي وقبله وبعده،كما لن ننسى هجمة منظمتين صهيونيتين في نيويورك عليه في العام 2012..
ان الفنان رسام الكاريكاتور عندما يكون مرتبط عضويا بالموقف المبدئي والقضايا العادلة، يصبح دم صاحبه مستباحا في الانظمة الشمولية ومن طرف الاصولية سواء كانت فكرية او عقائدية.....






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق