بيان للرأي العام يدين تطبيع موقع "كود" ومديره مع الكيان الصهيوني - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 30 أغسطس 2020

بيان للرأي العام يدين تطبيع موقع "كود" ومديره مع الكيان الصهيوني

  بيان للرأي العام يدين تطبيع موقع "كود" ومديره مع الكيان الصهيوني

لا يأتي التطبيع دائماً من السلطات العمومية فقط...
فهذه المرة، وفي الوقت الذي يتم قصف قطاع غزة والاعتداء على جنوب لبنان في صمت تام من المنتظم الدولي، قام الموقع الإلكتروني ڴود يوم الأربعاء 26 غشت بنشر استجواب أجراه مع المسؤول عن الشؤون المغربية في الخارجية الصهيونية،مدير الموقع السيد أحمد نجيم دون أي اعتبار لموقف مقاطعة كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم الذي يظل يرتكب من الجرائم ما لاتعد ولاتحصى في حق الشعب الفلسطيني منذ عقود عديدة دون أي حساب او عقاب.
ويبرر السيد نجيم خطوته التطبيعية هذه في فقرة افتتاحية للاستجواب، ويقول بالحرف :" بغينا نعرفو موقف الرباط من تل ابيب،خارجيتنا ناعسة ما كتجاوبش ما كتهدرش".
كون وزارة الخارجية المغربية امتنعت عن القيام بتوضيح عن الموقف المغربي الرسمي من التطبيع، لا يمكن أن تبرر فتح أعمدة موقع من المواقع الإلكترونية المغربية للدعاية الصهيونية.هذا من جهة
أما من جهة أخرى، يحاول السيد أحمد النجيم، وبتجاوب كبير مع المستجوب، اللعب على تواجد عدد كبير من المغاربة في صفوف المستعمرين لأرض فلسطين. ويقول بالحرف :"المغرب عندو وجود فإسرائيل من خلال اكثر من مليون نسمة من اصل مغربي فهاد البلد. المغرب ماشي هو الامارات ولا غيرها."
كون جزء ممن يقومون بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في حق الشعب الفلسطيني من خلال مشاركتهم في الجيش الصهيوني هم بالفعل من أصل مغربي، هل يغير ذلك شيء من طابع جرائمهم ؟ إن هذا النوع من التفكير يدل فقط على تغلب الفكر العنصري على هذا الاستجواب من كلتا الجهتين.
- إننا نحن الهيآت والشخصيات الموقعين(ات) أسفله ندين هذه الممارسة الصحفية التطبيعية لموقع ڴود الإلكتروني وللصحفي أحمد نجيم، ونتوجه إلى الرأي العام وبالأخص إلى مناصري ومناصرات القضية الفلسطينية بنداء للتشبت باليقظة في هذه الفترة التي تحاول الصهيونية والامبريالية الأمريكية كسب المزيد من الأنظمة الرجعية لمخططاتهم الموجهة ضد الشعب الفلسطيني وضد ممارسة حق تقرير مصيره على أرضه.
الخزي والعار لكل المطبعين مع كيان الابارتايد الاستعماري !
+حملة BDS المغرب (مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها)
+الحملة المغربية من اجل المقاطعة الاكاديمية والثقافية لاسرائيل MACBI
+الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان
+ الشبكة الديقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق