النهج الديمقراطي بوجدة يطالب باطلاق سراح كافة المعتقليين السياسيين و على راسهم معتقلي حراك الريف وجرادة وبني تجيت - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

السبت، 29 أغسطس 2020

النهج الديمقراطي بوجدة يطالب باطلاق سراح كافة المعتقليين السياسيين و على راسهم معتقلي حراك الريف وجرادة وبني تجيت

الكتابة المحلية
    النهج الديمقراطي
          وجدة 
  بيان
النهج الديمقراطي بوجدة يطالب باطلاق سراح كافة المعتقليين السياسيين و على راسهم 
معتقلي حراك الريف وجرادة وبني تجيت 

عقدت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بوجدة يوم السبت 29 غشت 2020 اجتماعها الدوري ،وتدارست فيه مجموعة من القضايا السياسة والاجتماعية من مجملها :
الأحكام القاسية و الصورية في حق معتقلي مدينة جرادة،حيث تابعت الكتابة المحلية بغضب وإستنكار شديدين المحاكمة  الجائرة.
 الاعتقالات في صفوف المعطلين ببني تجيت بمجرد مطالبتهم بالشغل مما يؤكد عجز النظام المخزني عن تقديم حلول استراتيحية ملموسة لفك إشكالية  التهميش و البطالة عن المنطقة .
 تنصل شركة SOS من التزاماتها اتجاه عمال النظافة بوجدة.
عدم تحمل الحكومة  لمسؤولياتها باتخاذ قرارات تساهم في رد الإعتبار للاطر الصحية بمختلف فئاتهم .                                                         وبناءا على كل ماسبق فاننا في الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بوجدة نعلن ما يلي :                                                                         - إدانتنا لهذه الأحكام الجائرة في حق معتقلي مدينة جرادة.
- تاكيدنا على ان هذه الأحكام لن تزيد الا تأزيما للأوضاع و تحمل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع للنظام المخزني.                                                     -مطالبتنا بالإفراج الفوري واللامشروط عن المعتقلين المعطلين السبعة ببني تجيت.
- اعتزازنا بصمود أمهات و عائلات معتقلي بني تجيت و تضحياتهن من أجل إطلاق سراح أبنائهن ، ومساندتهن لهم في النضال من أجل مطالبهم العادلة و المشروعة .

- تضامننا المطلق مع نضالات  عمال النظافة ،و المعطلين ،والأطر الطبية بمختلف فئاتهم ، و الفراشة  .
- انخراطنا في كافة الأشكال النضالية لمواجهة الإعتقال السياسي و المطالبة باطلاق سراح كافة المعتقليين السياسيين و على راسهم معتقلي حراك الريف وجرادة وبني تجيت .
- دعوتنا لكافة القوى الديمقراطية و الحية بوجدة لرص صفوفها في إطار الجبهة الاجتماعية لمواجهة القمع و التضييق و التهميش و الإعتقال.
الكتابة المحلية 
وجدة في 29 غشت 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق