من هو حزب العدالة والتنمية؟؟؟الرفيق الحسين العنايات - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 17 سبتمبر 2020

من هو حزب العدالة والتنمية؟؟؟الرفيق الحسين العنايات

 من هو حزب العدالة والتنمية؟؟؟

- منذ التقويم الهيكلي حاولت عدة حكومات ان تضرب صندوق المقاصة ولم تنجح .... لكن حزب العدالة والتنمية نجح في المهمة
- ساكنة المغرب اقل من 24 سنة تمثل اكثر من 42 بالمائة (مقارنة مع فرنسا التي لذيها اقل من 29 بالمائة) من السكان رغم ذلك نجح حزب العدلة والتنمية في رفع سن التقاعد
- كل الدول التي تقدمت اهتمت بالتعليم كقطاع عمومي لكن حزب العدالة والتنمية نجح في ادخال التعاقد في المهن التعليمية وضرب قانون الوظيفة العمومية
- صدر ميثاق "التربية والتكوين" سنة 1999 وادخل بنودا تنص على "مساهمات الاسر" لكن تلك البنود جمدت الى ان جاءت الحكومة الثانية للعدالة والتنمية وتقدمت بمشروع قانون 51-17 سنة 2019 يضرب صراحة في مجانية التعليم بالتاهيلي والعالي
- منذ 1996 لم تستطع اي حكومة ان تتقدم خلسة بمشروع قانون تنظيمي يكبل الحق الدستوري في الاضراب الا حزب العدالة والتنمية الذي انتهز فرصة الطوارئ ليمرر القانون الى البرلمان في 16 شتنبر 2020 وبعدها تراجع واجل تحت ضغط النقابات والقوى المناضلة
- لم تستطع اي حكومة ان تتقدم بقانون يحرم الحق النقابي والحق الدستوري في تاسيس المكاتب النقابية وتسليم "الوصل فورا" عند التصريح الا العدالة والتنمية التي تقدمت بمشروع قانون 24-19 يعدم الفلسفة التي بنيت عليها النقابة مند القرن 19 ونسخ قانون النقابات للمعزول عمر البشير لسنة 1989 بالسودان
- لم تستطع اي حكومة بالمغرب صياغة قانون على شاكلة 22-20 يعاقب كل من تجرا في انتقاد الشركات الاحتكارية الا حزب العدالة والتنمية
- ......
كل هذه لاجراءات سقطت فيها الحكومات المتعاقبة مند سنة 1980 ونجح في تمريها حزب العدالة والتنمية.... لماذا؟؟؟؟
فاذا استثنينا الاحزاب الوطنية التي دبرت هي بدورها امور المخزن ما بين 1999 و 2002... هذه الاحزاب التي لم يبق فيها من مناضلين نحترمهم الا من تطبق عليهم المقولة " الطيور تعود لتموت في اعشاسها" فكل الاحزاب الاخرى هي صناعة "الامتداد الاداري" للمخزن من ولاة عمال وقياد وشيوخ ومقدمين.... اما حزب العدالة والتنمية فهو ليس كذلك..... حزب العدالة والتنمية هو "امتداد شعبي للمخزن" له قاعدة تابعة منظمة لها القدرة على التشويش وعلى تزيين القوانين التي تتقدم بها الحكومة .... هذا هو سر نجاح حزب العدالة والتنمية في خدمة الليبرالية المتوحشة والطقوس المخزنية....حزب له القدرة التنظيمية في تجييش الطبقات الوسطي ضد مصالحها ومصالح الكادحين خدمة لمصالح التكتل الطبقي الحاكم.....






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق