مراكش: شريط يفضح تواطأ قائد ورئيس جمعية في فبركة الملفات للخصوم - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 17 سبتمبر 2020

مراكش: شريط يفضح تواطأ قائد ورئيس جمعية في فبركة الملفات للخصوم

مراكش: شريط يفضح تواطأ قائد ورئيس جمعية في فبركة الملفات للخصوم


المراكشي - الاربعاء 16 سبتمبر 

 فضيحة مدوية تعيش على وقعها الجماعة القروية "اسعادة" بالضاحية الغربية لمراكش، خلال الأيام الأخيرة، كشف عنها شريط صوتي تم تداوله بين ساكنة المنطقة عبر تقنية التواصل الفوري "الواتساب"، عبارة عن تسجيل مكالمة هاتفية بين قائد قيادة اسعادة ورئيس جمعية التضامن والتواصل بدوار بن علال بذات الجماعة.

وكشف الشريط المنسوب لقائد سعادة ورئيس الجمعية المذكورة عن الكيفية التي يستغل بها الأخير علاقته بالسلطة المحلية في شخص قائد المنطقة من أجل تصفية حساباته مع خصومه بدعوى الغيرة على السلطة و أعوانها والدفاع عنها في وجه من أسماهم بـ "المحرضين".
وبلغ الأمر بالفاعل الجمعوي إلى دعوة القائد لفبركة التهم و إعداد المكائد لمواطن نعته بـ"مول الهويندا" بدعوى أن الأخير يكن العداء لعوني سلطة برتبتي شيخ ومقدم بالدوار ويتهمهما بالارتشاء و يخلق البلبلة ويحرض الساكنة ضدهما وضد السلطة، وهي الدعوة التي تفاعل معها القائد الذي طلب منه البدء في نسج الشرك لسائق "الهوندا" على أن يكمل بنفسه ما تبقى من المخطط.
رجل السلطة لم يكتف برسم خيوط المكيدة التي سيبدأ الفاعل الجمعوي في تفعيلها على أرض الواقع، عبر البدء باستدراج "مول الهويندا" إلى منزله، بل طمأنه بأن مصير غريمه سيكون مثل مصير من كان أشد منه ومنهم"بوكطاية"، الساحلي وامرأة لقبّها بلالة لعروسة وبوزبال والركراكي وبوسباط، في إشارة إلى رئيس الجماعة، وغيرهم ممن تباهى القائد ورئيس الجمعية بـ"طحنهم" بحسب تعبير كل من القائد ورئيس الجمعية المذكور.
وفي اتصال بـ"مول الهوندا" المسمى عبد الجليل عاشر، أكد لصحيفة "المراكشي" أنه سمع بالمكالمة الهاتفية المسربة التي حيكت خلالها خيوط "المؤامرة" ضده، لكنه لم يطلع عليها لأنه يتوفر فقط على هاتف عادي لا يتيح له امكانية ذلك، و بخصوص الخلاف بينه وبين رئيس الجمعية أكد بأن يعود إلى رفضه التنازل للأخير عن بقعة أرضية سبق وأن اشتراها من ابن عمه، مشيرا إلى أن رئيس جميعة التضامن والتواصل دفع البائع بحكم القرابة العائلية إلى اتهامه بالنصب رغم أنه يتوفر على الوثائق التي تبث عملية البيع التي تمت بين الطرفين، وهو الملف الذي أنجز بشأنه الدرك الملكي بالسويهلة بحثا، تم خلاله الإستماع للطرفين في محضرين رسميين لم يتم بعد إحالتهما على النيابة العامة.
ومن جانبه، أكد مصطفى بوكَطاية الذي كان من بين الأسماء التي ضرب بها رجل السلطة المثل في قدرته على تطويع وتركيع العباد، أن القائد سبق أن داهم مستودعا في ملكيته يزيد عمره عن عقدين من الزمن وعمد إلى دكه بواسطة الجرافة و أتلف ما يزيد عن 700 برميل من الزيتون بعد اعتقال عاملين، مما دفع به إلى الإستعانة بخبير لتقييم الخسائر ورفع دعوى في المحكمة ضد القائد وقد تم النطق فيها بالحكم لفائدته ابتدائيا.
شاب آخر ممن ورد اسمهم ضمن قائمة "المطحونين"، بحسب تعبير القائد ورئيس الجمعية، تمكنت صحيفة "المراكشي" من الوصول إليه، ويتعلق الأمر بيوسف الركراكي الذي كان يكتري محلا بواجهة مركب الفخارة على الطريق الوطنية رقم 8، ويقول يوسف إن محله الذي يمتهن فيه أنشطة تقليدية والذي يشكل مصدر دخله الوحيد لإعالة أطفاله، دكّته جرافة السلطة بإيعاز من الفاعل الجمعوي لا لشئ سوى لأن الأخير منزعج من طريقة اشتغال الجمعية التي ينتمي إليها بدوار عين دادة.
وفي الوقت الذي رفض فيه رئيس الجمعية المذكور الإجابة على اتصالات صحيفة "المراكشي" حيث ظل هاتفه يرن دون مجيب رغم الاتصالات المتكررة به لمعرفة وجهة نظره، نفى قائد قيادة سعادة للصحيفة صلته بالتسجيل الصوتي للمكالمة الهاتفية مؤكدا بأنه لا صلة له بهذا الموضوع.
وفي سياق متصل كشفت مصادر للصحيفة، أن هناك تنافسا انتخابيا بين رئيس الجمعية الذي كان ضمن لائحة أحد الأحزاب خلال الإستحقاقات البرلمانية الأخيرة، وبين منافسين آخرين وهما ما دفع به إلى الزج بالسلطة المحلية في أتون هذا الصراع الإنتخابوي و توظيفه كأداة لتصفية الحسابات مع من يعتبرهم خصومه.

سعادة مكالمة تكشف كيف يستغل رئيس جمعية السلطة لتصفية الحسابات مع خصومه



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق