بعلاقة بجريمة اختطاف الملاك المغربي عدنان بوشوف/الرفيق عبد الهادي بنصغير - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 13 سبتمبر 2020

بعلاقة بجريمة اختطاف الملاك المغربي عدنان بوشوف/الرفيق عبد الهادي بنصغير

بعلاقة بجريمة اختطاف الملاك المغربي عدنان بوشوف ( الصورة الاولى ) ، 11 سنة ، في 07 من الشهرالجاري بمدينة طنجة المغربية ... اغتصابه ثم قتله و دفنه على بعد امتار من منزله العائلي ( الصورة الثانية رسمة لمبدع مغربي تُمَوْضِع الملاك عدنان الى جانب ابيه )
للعلم : الوحش الذي اختطف ، و اغتصب و قتل ثم دفن الملاك عدنان ، عامل من طبقة البروليتاريا الطنجاوية يبلغ من العمر 24 سنة .
بداية :
انحني امام روح ملاكنا عدنان .
كل التعازي من صادق القلب و عميقه لوالديه و لمجموع افراد عائلته و لجيرانهم .
المنشور هذا دعوة الى التعقل لتفادي تحويلنا نحن ، كمناضلين سياسيين و نقابيين و حقوقيين و جمعويين ، الى من لا استراتيجية و لا برنامج سياسي نصالي و لا تاكتيك لهم .
لا حاجة لقضايا النضال الديمقراطي و التقدمي ، في المغرب و خارجه ، بمن تحدد مانشيتات صحافة قضايا الحق العام فعله و تفاعله مع ما يجري في المغرب و خارجه .
ملوك و رؤساء انظمة التبعية و العمالة ، كما و الاحزاب الادارية المرتبطة بهاته الانظمة ( بما فيه تلك المتبرقعة بالحداثة و الديمقراطية و التقدمية السابحة في مسبح العراب الذي سماه حكماء نضالنا ب " رأس الحية " ) ، في دورهم عندما ينزلون علينا ببيانات الادانة و يعلنون احالة كذا دولار الى الحساب البنكي لعائلات الضحايا . ما يقومون به كليب انتخابي يرمي الى الايهام بانهم من و مع الشعب لا " اصل و منبع البلاوي " .
ما اثارني هو التالي :
لا حديث لأزيد من 99% من المعلقين الفايسبوكيين المغاربة ، الجاهرين بارتباطهم بصف قضايا النضال الديمقراطي و التقدمي ، إلا عن جريمة مدينة طنجة المغربية .
أحالوا قضايا المعتقلين السياسيين المغاربة من منطقة الريف ( بما فيه اضرابهم عن الطعام ) كمناضلين من اجل دمقرطة المغرب ..
احالوا قضايا النضال ضد الكيان الصهيوني و رجعيات اقطار ما بين الخليج و المحيط و عرابهم " رأس الحية " ..
احالوا قضية سوريا و العراق و ليبيا و اليمن ، و باقي اقطار مؤامرة " الفوضى الخلاقة " و ربيعها الصهيوني ..
على مكتب قضايا ال Cold Case .
لا حديث لمراهقي الفايسبوك بما فيه اساتذة جامعيون يشهرون ارتباطهم باليسار إلا عن جريمة الوحش الطنجاوي ... الا عن اعدام الوحش الطنجاوي .
ما يتظاهر مراهقونا بجهله هو ان البيدوفيليا قديمة في اقطارنا .. هي قديمة قدم " الغلام و الغلمان " في اللغة كما و ما يعدنا به اله صهاينة الاسلام من الوهابيين و الاخوان و المبرقعات .
لا فرق يا بشر بين ملاكنا عدنان بوشوف من مدينة طنجة المغربية و ملاكنا الفلسطيني عبدالله تيسير العيسي من منطقة حندرات الحلبية .
من اغتال ملاكنا الفلسطني عبدالله تيسير العيسي صيف 2016 ، 13 سنة ، ذبحا هم متاسلمو و ديمقراطيو " راس الحية " في سوريا العروبة ( المرفق الثالث ) .
لعلم مراهقي النضال الفايسبوكي :
رمى فرنسي من اصل جزائري بالامس 12 - 09 - 2020 ابنه البالغ من العمر 6 سنوات من اعلى طابقه السادس في مدينة Choisy - le * Roi الفرنسية وذاك لان زوجته طالبت بالطلاق .. طالبت بالطلاق ردا على العنف الذي تعرضت له من طرف الوحش زوجها .
للختم اخيرا بخصوص طلب مراهقي الفايسبوك ( بما فيه مسؤولون سياسيون يدعون الارتباط نضال شعوبنا ) باعدام البيدوفيليين :
إن كنت اعترض على إدراج عقوبة الاعدام في منظومة عقوبات قوانين اقطارنا فلا مشكل لدي مع التصفية الجسدية لعملاء انظمة التبعية و العمالة و التخلف متى اقرتها تنظيمات الشهيدة و الشهيد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق