السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي بيان احياء اليوم العالمي 17 أكتوبر للقضاء على الفقر2020 - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

السبت، 17 أكتوبر 2020

السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي بيان احياء اليوم العالمي 17 أكتوبر للقضاء على الفقر2020

 النهج الديمقراطي 16 أكتوبر 2020

السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي
بيان احياء اليوم العالمي 17 أكتوبر للقضاء على الفقر2020
تحت شعار " النضال النسائي الوحدوي لمواجهة الفقر والقهر وسط النساء العاملات والكادحات " يحيي القطاع النسائي للنهج الديمقراطي اليوم العالمي للقضاء على الفقر، والشعب المغربي يعيش أوضاعا جد متأزمة، نتيجة سياسة الدولة التبعية و اللاشعبية الممعنة في التملص من تحمل المسؤولية وتزكية الاستغلال الرأسمالي الاحتكاري التبعي, والتي عمقتها جائحتي كورونا والجفاف.
فضحت الجائحة مستوى الفقر في العالم ،فنصف مليار شخص يعيشون في براثن الفقر، وفي المغرب يتجاوز عتبة الفقر أربعة وعشرين مليون مغربي في ظل غياب مطلق للتغطية الصحية والاجتماعية للقطاعات غير المهيكلة التي تشكل نصف الاقتصاد المغربي، وتشغل نسبة كبيرة من اليد العاملة النسائية وضعف مهول للقطاع المنظم ،إذ غالبا ما يتم التصريح بالنزر القليل من الاجراء والاجيرات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وتسريح للعمال والعاملات أو عدم تأدية اجورهم في فترة الاغلاق المؤقت، بل وامتناع الباطرونا عن حماية العمال والعاملات بإجراء التحليلات الاستباقية للوباء. ازداد تفشي الفقر في صفوف الكادحات والكادحين، فثلث الاسر المغربية تفتقر الى مصدر دخل، وتعيش حالة هلع وخوف مرعب تزداد حدة بفعل تواطئ السلطات المركزية والمحلية مع ارباب المصانع والضيعات الفلاحية ضدا على مصالح الطبقة العاملة وعموم الكادحين .
ويواجه الشعب المغربي هذه الأوضاع بمقاومة سواء في المدن او الارياف احتجاجا على عسف السلطة مطالبا بعيش يضمن كرامته، من شغل قار وصحة وتعليم جيدين ومجانيين، ومن اجل الحق في الماء الشروب وضد محاولات الاستيلاء على أراضيه الفلاحية، وقد ساهمت النساء في الحراكات الشعبية وقادت العديد منها ( الريف، جرادة، وبني تجيت وبني ملال). ورغم القمع وسياسة التشريد والمحاكمات الصورية فلازالت ملاحمهن البطولية اليوم تشهد على ذلك.
ان السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي للنهج الديمقراطي وهي تستحضر هذه المناسبة
تؤكد ان القضاء على الفقر مشروط بسن سياسة تنموية حقيقية تستجيب للطموحات والتطلعات المشروعة والعميقة للشعب المغربي، تنقد الفلاحين الكادحين من سنوات الجفاف عبر دعم فعلي لهم وتعتبر ان لا تنمية حقيقية في ظل نظام مخزني يخدم الدوائر الامبريالية يكرس الفساد والاستبداد والريع والاحتكار
ترفض استغلال حالة الطوارئ الصحية لفرض مزيد من التضييق على الحريات، ولتمرير مشاريع القوانين التي تعصف بالحقوق والحريات (الحماية الاجتماعية, الاضراب, مدونة الشغل, قانون النقابات....)
وتطالب بإطلاق سراح كافة للمعتقلين السياسيين والصحفيين المتابعين ومعتقلي الحراكات الاجتماعية بكل من الريف وجرادة وبني تجيت وتنوه بنضالات الأمهات وعائلات المعتقلين والمتابعين.
تجدد دعمها لنضالات العاملات والعمال الزراعيين بمنطقة الغرب وشتوكة ايت باها الغرب وبني ملال من أجل مطالبهم العادل وتتضامن مع عاملات وعمال أمانور في معركتهم البطولية ضد تغول شركة فيوليا الاستعمارية.
تتضامن مع نضالات جماهير شعبنا ضد التهميش والعطش والعطالة وطغيان المافيا العقارية، والاستيلاء على اراضي الجموع عبر سن قوانين تبيح لفائدة خدام المخزن امتلاك أراضي الجماعات السلالية وتشجيع الرعي الجائر على مزارع واراضي ذوي الحقوق
وتدين مسلسل الخيانة والتطبيع الذي دشنته الأنظمة العربية الرجعية المتحالفة مع الكيان الصهيوني، مطالبة الدولة المغربية بسن قانون لتجريم التطبيع
في الأخير، لا تفوت الفرصة، لتوجيه نداء لكل مناضلات النهج ومناضليه وللقطاعات النسائية في أحزاب اليسار ولحلفاء وأنصار الطبقة العاملة من أجل الالتحام بنضالات الشعب المغربي ونضالات عموم الفئات الكادحة من اجل بناء الأداة السياسية المستقلة للطبقة العاملة وعموم الكادحين.
سكرتارية القطاع النسائي
16أكتوبر 2020


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق