حول موقف النهج الديمقراطي و حول الإجماع في قضية الصحراء*الرفيق رضوان التيجاني* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 20 نوفمبر 2020

حول موقف النهج الديمقراطي و حول الإجماع في قضية الصحراء*الرفيق رضوان التيجاني*

 تعليقي على تدوينة أحد أصدقائي الافتراضيين حول موقف النهج الديمقراطي و حول الإجماع في قضية الصحراء (اللغة فرضتها لغة التدوينة المعنية) :

اسمحوا لي ان اشارك معكم بعض الملاحظات حول ردود الفعل المنتشرة على فقرة من بيان حزب النهج:
- هل الاجماع الذي تتحدثون عنه موجود ام مرغوب ام مفروض؟ هل يمكن ان نتصور قضية كلها، التي طالت عقودا لو كان هناك اجماع. هل يمكن تقديم نداءات رسمية للعودة الى المغرب / الامة واقتراح الحكم الذاتي لو كان هناك اجماع؟
- هل تعاملت مع موقف النهج مع قبول الفرق؟ ام انها الطريقة التي نحافظ بها على الاجماع المتخيل او المرغوب فيه؟
- الاجماع في رايي لا يقافيها الديموقراطية التي تدير اختلافات جميع مكونات وعبارات المجتمع مهما كانت اقلية. يتم ابراز الاجماع خصوصا في الديكتاتوريات ؛
- دور الحزب السياسي ليس تكرار ′′ الراي العام ′′ او التداعب بمعنى الشعر. ستكون شعبوية وستشكك في وجودها. يجب ان يكون للحزب رؤيته الخاصة، واستراتيجيته الخاصة، وبرنامجه الخاص، وخطابه الخاص للعمل، والكفاح، والتعبئة،... على ثدي ومع المجتمع الذي يجب ان يكون له الحرية الكاملة عرض رؤساء الاحزاب امام الميكروفونات الاعلامية الرسمية بعد اي حدث لتكرار نفس الكورس ونفس الشعارات لا يتمتع بالديمقراطية ؛
- اتساءل لماذا لم تظهر هذه التفاعلات، ولو بهدوء وبدون درجة عالية من العنف، عندما وافق الملك الحسن الثاني على الاستفتاء في نيروبي عام 1981، او عندما استقبل المغرب مينورسو في مهمة الرئيسية كما يدل اسمها على التحضير للاستفتاء. لماذا لم نتضامن مع ′′ الاجماع ′′ بعد سجن عبد الرحيم بوعبيد سنة 1981 بسبب موقفه ضد الاستفتاء؟ الا اذا فهمونا ان القومية والوطنية مجال خاص للدولة / النظام وعليه ان يحدد فيها الاغاثة والمعنى والحان والنبر وحتى المعارضين.
- اخر نقطة هل موقف النهج يخص العملية (كيف) ام النتيجة (مغربية الصحراء)؟
ملحوظة: ما كتبته لا يثبت ولا انني عضو في هذا الحزب انني اتفق مع موقفه المحترم ولكن يمكن ان يثبت انني ديمقراطي.
تحياتي لك تحياتي لك


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق