جاري تحميل ... مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

«الشيوعية أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق»

 فرج الله الحلو:

قائد شيوعي عربي بارز قتل على يدي جلاديه وذوبوا جسده بالاسيد. لبناني الجنسية كان قائد بارز في الحزب الشيوعي اللبناني السوري وما زال رمز للشيوعيين السوريين واللبنانيين حتى بعد انفصال الحزب الشيوعي اللبناني عن الحزب الشيوعي السوري كتبت له الاغاني والاناشيد واشهرها قصيدة تصور معاناته كاتبها الشاعر المسرحي المصري نجيب سرور تقول: القرن يقال العشرين و العام التاسع والخمسين وانا في الزنزانة منفردا اترقب وقع اقدام الجستابو من المعروف على اثر الوحدة بين سورية ومصر رفض الحزب الشيوعي حل نفسه وقدم ما يسمى وثيقة المبدارات العشرة والتي رفضت وفي مهمة سرية كان فيها بدمشق قام أحد المخبرين بتبليغ السلطات عنه فتم القبض عليه ووضع تحت التعذيب لكي يعترف بأسماء القيادات الموجودة ومات تحت التعذيب قبل أن يحصلوا منه على اي من المعلومات ومن ثم ذوب جسده بالاسيد. --------------------------------------------------------------------------------------------------- فهد: هو يوسف سلمان يوسف كما يعرف غالباً باسمه الحركي فهد، يعتبر من المؤسسين للحزب الشيوعي في العراق. أصبح بإعدامه أول سياسي يعدم في العراق. تم اعتقال فهد ورفاقه زكي بسيم الملقب ب-"حازم" وحسين الشبيبي الملقب ب-"صارم" عام 1948 بسبب الانتماء للحركة الشيوعية والترويج لها، وتم الحكم عليهم بالإعدام وبسبب الضغوط الدولية تم تخفيف الحكم عليهم إلى المؤبد. قاد فهد وحازم وصارم ومن المعتقل الانتفاضة الجماهيرية التي عمت مدن العراق في عام 1948 والتي سميت بوثبة كانون وهي انتفاضة قام بها الحزب الشيوعي العراقي عن طريق كوادره الطلابية والشبيبية والعمالية ضد النظام الملكي في العراق. أدت هذه الأنتفاضة إلى إعادة محاكمتهم والحكم عليهم بالإعدام. إعتلى فهد ورفاقة المشانق بتاريخ 14 شباط 1946. آخر كلماته كانت مقولته الشهيرة: «الشيوعية أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق» --------------------------------------------------------------------------------------------------- الوثبة: وثبة كانون انتفاضة جماهيرية في العراق قادها الطلبة والشبيبة وبمسانده من العمال والكادحين أشرف على قيامها الحزب الشيوعي العراقي كان لهذه الإنتفاضه دور مهم في الحركة السياسية العراقية، هب الطلبة والشبيبة والعمال في هذه الإنتفاضه التي قادها فهد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي من المعتقل. قام الطلبة والشبيبة بعقد مؤتمر لهم في ساحة السباع في بغداد وسمي ب مؤتمر السباع تم على أساسة تأسيس اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية وكان العمال النقابيون في العراق يقومون بحماية المؤتمر والمؤتمرين. تسببت هذه الانتفاضة بإعدام فهد ورفاقه حازم و صارم.

يا رفاق الفكر - فرقة الطريق العراقية




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *