جاري تحميل ... مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

الحارسان الشخصيان للكاتب الوطني رياضي نورالدين ومندوب العمال السابق بشركة كوكاكولا

 الحارسان الشخصيان للكاتب الوطني رياضي نورالدين ومندوب العمال السابق بشركة كوكاكولا



على غرار معاملة الدولة لل"مؤتلفة قلوبهم"من صحفيين ورجال سياسة وثقافة يقوم القطاع الخاص باعطاء تسهيلات كبيرة لمنادب العمال سواء اللامنتمين اوالمنتمين للنقابات والتي اصبحت للباطرونا موطئ قدم بتسهيل من البيروقراطية النقابية سواء في الاتحاد المغربي للشغل او الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حيث بعض الكتاب العامين لهم سيارات خاصة من الشركة بل بعضهم له سائق خصوصي وبعض هؤلاء الكتاب العامين يسخر منك حينما يعلم انك طردت او اوقفت نتيجة نشاطك النقابي ويفتخر باستمراره لمدة 20 سنة على راس المكتب النقابي وقد افتخر بذلك اثناء لقاء لنا بالمقر الجهوي للاتحاد المغربي للشغل.

المكتب النقابي لعمال كوكاكولا كان على النقيض من هذا واخذ التفرغ النقابي بتشارك بين المنادب الذي تنازلوا عن 15 ساعة الشهرية لكاتبهم العام حيث بذلك اتفقت الادارة على اعطاءه تفرغا اغضب البيروقراطي الزاير الذي قال ان هذه السابقة غير مقبولة في القطاع الخاص وهي بدعة وكل بدعة ضلالة له هوو المهتدي بعطاءات الباطرونا لينهي قراره يوم 14-5-2007 بطرد الرفيق رياضي نورالدين من النقابة وقامت الشركة في الان نفسه بطرده ايضا في تضامن بينهما علما ان احد اتباعه الان يتمتع بالحافز عن بيع الصناديق دون ان يقوم بها مع تفرغ كامل ومكمول....فليلعن التاريخ هؤلاء اعداء الطبقة العاملة والمتمترسين لها وراء الاسوار...

هذا ليس موضوع المقال بل ان الموضوع هو الارساء الساخر لعمال شركة كوكاكولا الذين كانوا يرفضون هذه الممارسات التي تعارض المبادئ والاهداف التي رسمها العمال ومكتبهم النقابي لشكل هزلي نقيض ممارسة البيروقراطيين حيث تقرر تعيين حارسين شخصين لحماية الرفيق رياضي نورالدين هما العاملين بلفاروق والابيض عبد الله ورد المتطفلين من العمال الذين يطلبون مقابلته بدون سابق اتصال والدخول عليه وهو يفطر بالخبز الحافي ونصف لتر من الحليب او وهو يتغدى!!!!...

وللغريب عن الاحداث نخبره ان الحارسين الشخصيين كان من اضعف العمال قوة واقصرهم طولا ومن النوادر هو ارغام اطول عامل والذي يكاد يضاعف طول هذين الحارسين على الانحناء بين ضحكات العمال الاخرين...واحيانا جره عنوة حتى يعرف الجميع ان الحراس لا يتهاونون في مهامهم.!!!!

مازال الحارسان يتمتعان بمنصبهما ولم يتم عزلهما علما ان الكاتب العام قد طرد من عمله ومهامه كمندوب في 2007غير ان لا احد عزله او استطاع ان يعزله عن العمال لتاريخ كتابة هذا الموضوع.

نلتقي بعض المرات ونتبادل الضحكات الساخرة والرافضة لكل من يتامر من البيروقراطيين على العمال ويجعلهم في خدمتهم بدل ان يكونوا معهم من اجل حقوقهم ومطالبهم...


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *