تلخيص مركز لكتاب الرأسمالية البطريركية للباحثة الماركسية سيلفيا فيديريشي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 15 مايو 2020

تلخيص مركز لكتاب الرأسمالية البطريركية للباحثة الماركسية سيلفيا فيديريشي

تلخيص مركز لكتاب الرأسمالية البطريركية للباحثة الماركسية سيلفيا فيديريشي
إن الرأسمالية قد حطمت الروابط الاقتصادية المرتبطة بالنظام ألبطريركي، ولكنها احتفظت واستعملت وغيرت بعمق علاقات القوة والسلطة الإيديولوجية للبطريركية، حطمت العائلة كوحدة إنتاجية ولكنها استعملتها وغيرتها من أجل ضمان قيمة منخفضة للعمل سواء من أجل إعادة الإنتاج الاجتماعية أو قوة العمل، هنا أكدت علاقات البطريركية عن أهميتها في النظام الطبقي الرأسمالي ، ذلك أن تأنيت العمل أصبح مركزيا ويعني دلالتين:يغطي واقعة كون النساء يشاركن بشكل تطوري في العمل المنتج، ومن جهة ثانية، فتوظيف العمل النسائي يؤدي دورا أساسيا من وجهة نظر التراكم الرأسمالي كأداة لعدم تصنيف مختلف القطاعات الإنتاجية، ثم تخفيض كلفة قوة العمل وتدهور شروط العمل مما يفرض على الدوام أشكال العمل الهش وتقنينه.وكخلاصة جوهرية ، فإن ما يعرقل بناء حزب الطبقة العاملة هو بالأساس الانقسامات التي حققتها الرأسمالية في قلب الطبقة العاملة، لذلك فالمنظور الجديد لطبقة عاملة ثورية يستدعي استحضار العرق والنوع والدين في قلب مفهوم الطبقة، لأن هذه الأخيرة لا يمكن تفسيرها فقط من خلال "القوانين الرأسمالية"، ، لذلك يجب أن يرتكز مفهومنا للتحرر الشامل للمرأة والطبقة العاملة ، على تمفصل علاقة الاضطهاد الطبقي مع علاقة الاضطهاد المؤسس على النوع الاجتماعي.

الرفيق حسن الصعيب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق