شوف تيفي تنقل اللحظات الاولى لاعتقال الريسوني - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

السبت، 23 مايو 2020

شوف تيفي تنقل اللحظات الاولى لاعتقال الريسوني

لحظة اعتقال سليمان الريسوني.

رد المعطي منجيب

(تأكد أن عدد
من شاركوا في عملية الاعتقال اكثر بكثير من اربعة): نشرتُ التدوينة أسفله 15 دقيقة بعد اعتقال
الصحفي سليمان الريسوني البارحة، شُنت علي إثرها حملة منقطعة النظير من لدن الذباب الاليكتروني المقرب من جهات قوية داخل الدولة، تعليقات كلها سب وقدف وتشكيك في محتوى التدوينة. الأمر تجاوز هذا، لما نشرت المواقع الأمنية جزء صغيرا مسجلا من لحظة الاعتقال وواضعة كعنوان "أربعة هم من اعتقلوا سليمان وليس15"
مع مئات من التعليقات المفبركة تسب في هذا المواطن الضعيف، محاولةً الالتفاف على المعلومة الأساسية وهي خرق القانون والاعتقال السياسي لصحفي مهني وشجاع لتجر النقاش الى ماسمته كذبا على الرأي العام.بإيعاز من اصدقاء رجعتُ لمصادري الاولية وهي تتكون من اشخاص مقربين من ميدان الواقعة ومن العائلة. ويمكن هنا ان أؤكد رغم ان المعلومة لا اهمية لها، ورغم ان حتى البلدان الديمقراطية في حالات الضرورة قد تزج بعدد كبير من رجال الأمن لاعتقال شخص او اكثر، أؤكد أن الموظفين الذين تتدخلوا في النازلة كانوا اكثر بكثير من أربعة رغم الفيديو الاختزالي المنشور من لدن مواقع هدفها التغليط والشتم. وهاكم التفاصيل، كما اعترفتْ بذلك المواقع إياها أربعة عناصر اعتقلت فعلا سليمان واقتداته لمقرها، زائد أربعة عناصر اخرى، حسب شهود عيان، أحاطوا بحامة سليمان لانتزاع مفتاح السيارة منها بدون وجه حق وهنا وقع لغط وصراخ على مايبدو. لهؤلاء الثمانية يجب اضافة موظفين اثنين مكلفين بالتصوير
. هاحنا ولينا في عشرة مشاي اربعة، ضف اليهم عنصرين كانا يحرسان حركات وسكنات سليمان أمام العمارة منذ الصباح
اذن العدد الاجمالي الادنى هو 12 عنصر وليس أربعة.
شاهدٌ واحد أصر على ان العدد هو 14 لانه كان هناك على مايقول مخبران اثنان في مخرجي الزنقة المؤدية للعمارة المعنية. كل هذه الجزئيات و التعداد قد يبدو سخيفا لأن الامر أخطر بكثير من هذا،. إنها قضية حرية وكرامة مواطن ذنبه الوحيد أنه لا يفكر بنفس طريقة من يحكموننا وانه يعبر عن ذلك بشجاعة تقل في بلادنا، وأن هدف من يبادرون بنسج مثل هاته الحكايات الجنسية المسيسة، والتي تسيء لسمعة البلاد في الخارج ولا يصدقها عقل في الداخل، هو إظهار ان الجريدة المعنية ماخور حقيقي، لأن عقل الحكم يعتبر أن الصحفي المعارض هو اصلا خسيس وضار بالنظام ويجب تحييده رمزيا وسياسيا واخلاقيا للإجهاز على الحرية ...وحتى يخلو لهم الجو ليبيضوا ويصفروا، وليعيثوا في الارض فسادا واستبدادا بدو ن شاهد يصدح بالحق وبدون من يقول اللهم ان هذا منكر.
—-///-////——
التدوينة المتهمة كما هي: اعتقل في هذه اللحظات الصحفي سليمان الريسوني من امام باب منزله بالدارالبيضاء. وحسب عائلته تم الاعتقال من لدن حوالي 15 عنصر شرطة على مايبدو، باللباس المدني ودون تقديم اي وثيقة
Une quinzaine de policiers en civil viennent d’arrêter le journaliste Souleiman Raussouni de devant chez lui à Casablanca. Souleiman a fait l’objet d une campagne de diffamation par les médias proches des services depuis six mois environ.
Arrestation in Casablanca at 6pm Gmt of Souleiman Raissouni Journalist and editor in chief of the Daily Akhbar Alyaoum

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق