الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدين اعتقال الرفيق رشيد توكيل عضوة الجمعية واخيه، وتطالب باطلاق سراحه فورا وايقاف متابعته - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 3 يونيو 2020

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدين اعتقال الرفيق رشيد توكيل عضوة الجمعية واخيه، وتطالب باطلاق سراحه فورا وايقاف متابعته

الجمعية المغربية لحقوق الانسان
تدين اعتقال الرفيق رشيد توكيل عضوة الجمعية واخيه،
وتطالب باطلاق سراحه فورا وايقاف متابعته
يتابع المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، باستنكار شديد، اعتقال ومحاكمة الرفيق رشيد توكيل، عضو اللجنة المحلية للجمعية بالشماعية /فرع أسفي، الذي سيمثل رفقة اخيه يوم الخميس 04 يونيو الجاري في جلسة اخرى امام المحكمة الابتدائية باليوسفية، بعد ان توبعا في حالة اعتقال منذ 29 أبريل 2020 ، بتهمة جاهزة "اهانة موظف والاعتداء عليه"، اثر شكاية كيدية من طرف باشا مدينة الشماعية، الذي استغل حالة الطوارئ الصحية للانتقام من المناضل رشيد، وذلك امعانا في التضييق على النشطاء الحقوقيين لطمس الخروقات المتمثلة في الوضعية المزرية التي تعيشها مدينة الشماعية المتسمة، والذي دفع فئات من المواطنين/ات الى سلك جميع الاساليب المشروعة للدفاع عن مطالبهم العادل، من شكايات للمسؤولين وتنظيم أشكال احتجاجية سلمية مؤازرين من طرف فاعلين مدنيين وحقوقيين منهم أعضاء اللجنة المحلية للجمعية وعلى رأسهم الرفيق رشيد توكيل.
والمكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوف الانسان، اذ يعتبر اعتقال الرفيق رشيد توكيل وأخيه اعتقالا تعسفيا ومشوبا بالشطط يندرج ضمن التضييق على المدافعين عن حقوق الانسان، وانتهاكا صارخا لحرية التعبير والحق في التمكن من مورد للعيش الكريم، فإنه يعلن ما يلي:
· تضامنه ومؤازرته للرفيق رشيد توكيل؛
· تنديده بمحاكمة بناء على تهم غير واقعية انتقاما منه وتصفية للحساب معه بسبب نشاطه الحقوقي والسياسي في استغلال فاضح لحالة الطوارئ الصحية التي لا يمكن ان تحجر على حقوق الانسان؛
· مطالبته بإطلاق سراحه فورا وبإلغاء متابعته؛
· استنكاره الشديدة لما يتعرض له العديد من المهنيين والحرفيين والباعة الجائلين والفراشة ...من حملات مصادرة مصادر عيشهم اليومي واقصائهم من الاستفادة بشكل عادل ومناسب من محلات السوق النموذجي، والتضامن معهم ومع كل ضحايا السلطوية والتهميش بالشماعية؛
· تخوفه من استعمال القضاء واقحامه لقمع المدافعين عن حقوق الانسان والنشطاء السياسيين المعارضين.
المكتب المركزي
الرباط03 يونيو 2020


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق