النهج الديمقراطي جهة الدار البيضاء-سطات* بيان* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الاثنين، 1 يونيو 2020

النهج الديمقراطي جهة الدار البيضاء-سطات* بيان*

                       
                                      النهج الديمقراطي

                                       جهة الدار البيضاء-سطات 
                                                               
                                                                      بيان             

                                                     



-الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء-سطات تثمن المطالب المستعجلة للنهج الديمقراطي في زمن جائحة كورونا
-تنوه بالبيان الاخير الصادر عن اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي وبمواقف اللجنة الوطنية والكتابة الوطنية في ظل حالة الطوارئ الصحية.
-تحيي عاليا الخلايا الاعلامية المشرفة على إصدارات التنظيم من جريدة ونشرة وغيرها والتي تواكب، بمهنية عالية، تطورات المرحلة الاستثنائية لوباء كورونا وكذا مختلف انشطة الحزب التنظيمية و الاشعاعية والاعلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعية والوسائل الرقمية.
تتابع الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء، بقلق كبير، الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للجماهير الشعبية بالجهةوفي مقدمتها الطبقة العاملة وعموم الكادحين، التي تزداد تفاقما في ظل الانتشار الواسع لبؤر جائحة كورونا خاصة في مجموعة من الوحدات الصناعية، التي تشغل العاملات والعمال في ظروف تفتقر لأدنى شروط السلامة الصحية والإجراءات الوقائية من الإصابة بهذا الوباء، في تواطئ واضح للدولة مع الباطرونا، مما ادى الى تحول العديد من الوحدات الصناعية الى بؤر لتفشي كوفيد19وسط العمال بسبب الترخيص لها باستئناف نشاطها وعدم احترامها للاجراءات الاحترازية الضرورية للحماية من الوباءوقد وقفت الكتابة الجهوية، بشكل خاص، على وضعية شريحة كبيرة من الطبقة العاملة التي تشتغل بعقود مؤقتة وبشكل دائم طوال السنة، لمصلحة مجموعة من السماسرة الذين ينشؤون شركات الوساطة والمناولة والتي تستنزف أجورهم وترمي لهم بالفتات وتتخلى عنهم عند اي منعطف اقتصادي أو اجتماعي تشهده البلاد، مثلما ما يجري حاليا مع جائحة كورونا حيث الاحتجاجات والاعتصامات اليومية في أغلب الاحياء الصناعية وامام مفتشيات الشغل بسبب التوقيف التعسفي عن العمل وتشريد العمال بإغلاق المعامل في وجوههم دون سابق إعلان، أو بسبب توقيف الأجور، أو عدم التصريح لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي...
كما تواصل الباطرونا مسلسل الإجهاز على ما تبقى من المكتسبات والحقوق التي ناضل من أجلها العمال لسنوات طويلة، بدعوى التضامن الاجتماعي، ودعم المقاولات، التي تستفيد من عدة امتيازات في ظل الجائحة. ومع ذلك فهي لاتخطط الا لمزيد من نهب واستغلال اليد العاملة بكل الطرق والاساليب البائدة.
كما تفاقمت بحدة أوضاع الفئات الهشة والمهمشة في ظل جائحة كورونا، وخاصة الفراشة والباعة المتجولين ومنظفات المنازل وعاملات وعمال الحمامات والمقاهي والمطاعم والمنازل وأسواق الجملة والعمال المياومين وأصحاب المهن الحرة الصغيرة كالحلاقة والنجاة والسباكة وغيرها بالجهة، حيث لم تتم استفادة أغلبيتهم الساحقةلانهم غير مسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي كما من اي من أية مساعدة اخرى رغم هزالتها. كما ان هذه المساعدة وجهت لاهداف انتخابية بحثة، واستغلها سماسرة الانتخابات وتم توزيعها بشكل سري أو عبر وسائط خاصة بالأحياء الشعبية الفقيرة والضواحي والبوادي مما خلف استياء عميقا في صفوف الجماهير الكادحة تم التعبير عنه بعدة احتجاجات في بعض المناطق بالجهة.
ونفس المعاناة يعيشها الفلاحون الصغار والمعدمون، بسبب نذرة المياه والجفاف، وإتلاف المحاصيل بسبب إغلاق الأسواق الأسبوعية، وعدم توفير الدولة لأعلاف الماشية والدواب.
وعليه فان الكتابة الجهوية بجهة الدار البيضاء-سطات:
1- تثمن، عاليا، المطالب المستعجلة للنهج الديمقراطي في زمن جائحة كورونا خاصة مايمس، بشكل كبير، أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحين والفئات الشعبية.
2-تنوه بما صدر عن اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي في اجتماعها الاخير، وخاصة دعوتها إلى المزيد من النضال الوحدوي لبناء أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير لمواجهة السياسات المخزنية العدوانية التي تنتج الفقر والبطالة والإقصاء الاجتماعي.
3-تحيي عاليا الخلايا الإعلامية المشرفة على إصدارات التنظيم من جريدة ونشرة وغيرها والتي تواكب بمهنية عالية تداعيات المرحلة الاستثنائية لوباء كورونا.
4- تقدر وتحيي كل الأطقم الطبية التي واجهت ومازالت تواجه بامكانياتها البسيطة وباء كورونا باذلة اقصى مجهوداتها في هذا الإطاروكذاعمال النظافة المتواجدين في واجهة الدفاع خاصة منهم العاملين بالمستشفيات والمراكز الصحية كما تدعو المواطنين والمواطنات الى الالتزام بكل ضروريات الحجر الصحي من كمامات ونظافة وتباعد.
5- تعبر عن تضامنها مع الطبقة العاملة بالجهة في مطالبها المشروعة وتدعوها الى مزيد من التضامن العمالي من اجل مواجهة مرحلة مابعد وباء كورونا وتدعو النقابات الى تحمل مسؤوليتها في ذلك كما تعبر عن رفضها القاطع لاعتبار العامل متوقفا عن العمل نتيجة مرض كورونا حتى تتم مساعدته بفتات 2000 درهم و بالتالي المطالبة بضرورة تصحيح الوضع بصرف الاجور كاملة و كذلك استمرار التصريح بأيام العمل لدى صنادق العمل باعتبار الدولة و البطرونا هما المسؤولان عن توفير الشروط المادية و الصحية لاستمرار العمل في ظروف ملائمة ... .
6- تسجل تضامنها مع الفلاحين الصغار خاصة في ظل الجفاف الذي عرفته البلاد وما نتج عنه من كساد في مرحلة كورونا المستمرة.
7-تطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلي الريف ووقف سياسة القمع والحصار والمتابعات القضائية وطبخ الملفات للمناضلين والصحفيين ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي.
الكتابة الجهوية بجهة الدار البيضاء-سطات
1-6-2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق