رسالة لابنة من وراء اسوار السجون - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأربعاء، 17 يونيو 2020

رسالة لابنة من وراء اسوار السجون

هذه رسالة تعود لفترة الثمانينات والضبط 1983 بعثها زوجي المعتقل السياسي السابق محمد لغريسي لابنته آسيا التي لم تتجاوز العشر سنوات من داخل أسوار السجن المركزي بالقنيطرة..
نجاة الرامي

صور للرفيق محمد لغريسي




من داخل السجن
 قليل من يعرف هذه الام .انها السيدة ام كلثوم ظلت تتنقل بين مدينة زرهون والسجن المركزي بالقنيطرة لمدة ست عشرة سنة من أجل زيارة ابنها المعتقل السياسي الذي كان محكوما بسبع عشرة سنة سجنا نافذة بتهمة المس بامن الدولة وتهم اخرى ثقيلة في فترة السبعينيات ..لم تخلف موعد الزيارة الاسبوعية قط . كان أملها ان تعانق ابنها خارج أسوار السجن، ولم تكن تعلم المسكينة ان القدر هو الآخر سيقسو عليها إذ وبعد ما لم يتبق من فترة الاعتقال الا أربعين يوما ستغادر هذا الكون وتدفن معها كل أسرارها. كل الرحمة على روحك الطاهرة سيدتي بمناسبة عيد الامهات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق