بيان مساندة لمعركة عمال مناجم بوظهر بجماعة بني دجيجت*الشبكة الوطنية للحقوق الشغلية "تقاطع"* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 28 يونيو 2020

بيان مساندة لمعركة عمال مناجم بوظهر بجماعة بني دجيجت*الشبكة الوطنية للحقوق الشغلية "تقاطع"*

بيان مساندة لمعركة عمال مناجم بوظهر بجماعة بني دجيجت*الشبكة الوطنية للحقوق الشغلية "تقاطع"*
بيان مساندة لمعركة عمال مناجم بوظهر بجماعة بني تجيت
واهم من يعتقد أن الباطرونا المغربية ستقدم - من تلقاء نفسها - على تغيير سلوكها إزاء عمالها، بعدما كشفت جائحة كورونا جوانب عديدة من انتهاكاتها الصارخة لمعايير الشغل. على العكس من ذلك، فإن أرباب العمل، المدعومين من السلطة، استغلوا هذه الأزمة الجديدة لتصعيد هجومهم على حقوق الطبقة العاملة. هذا ما تؤكده الأخبار الواردة من مواقع الإنتاج التي تشهد حملة واسعة من التسريحات الجماعية التعسفية للعمال مست على الخصوص القدامى منهم والمنتمين للنقابات وغير المرغوب فيهم عموما من طرف المشغلين.
وهكذا تشهد العديد من المعامل والضيعات والمناجم والخدمات توترات اجتماعية ومعارك عمالية، بعضها مؤطر بنقابات والبعض الآخر عفوي مدعوم من الحركة الحقوقية والديمقراطية. وكنموذج على ذلك، المعركة التي يخوضها عمال منجم بوظهر بجماعة بني تجيت بإقليم فِكِيڭ منذ أيام، حيث فوجئوا بأن المشغل استغل توقف العمل خلال فترة الحجر الصحي ليعوضهم بعمال جدد. وقد خاض هؤلاء المطرودون مسيرتين على الأقدام نحو عمالة بوعرفة التي تبعد بحوالي مائتين كيلومتر. وكان العمال في كل مرة يواجهون بوعود زائفة من السلطة أو حوارات فارغة لا ترقى إلى تحقيق مطالبهم. مما دفعهم لتنظيم اعتصام مفتوح أمام قيادة بني تجيت ابتداء من يوم 26 يونيه الجاري للمطالبة بحقوقهم المشروعة المتمثلة على الخصوص في:
• إرجاع جميع العمال لعملهم مع احترام أقدميتهم وما يترتب عنها من حقوق قانونية،
• صرف أجورهم عن الشهور السابقة علما بأنهم حرموا من التعويض الاستثنائي خلال فترة الحجر الصحي،
• التصريح بالعمال لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي،
• توفير شروط الصحة والسلامة في العمل،
• تطبيق مقتضيات مدونة الشغل وباقي القوانين المرتبطة بالعمل المنجمي.
إن شبكة " تَقَاطُع" إذ تجدد دعمها لجميع المعارك العمالية الدفاعية في مواجهة الاستغلال الرأسمالي والقمع المخزني، تطالب السلطات المحلية ببني تجيت ومصالح وزارة الشغل بالمنطقة والحكومة عموما بتحمل مسؤوليتها ووقف القمع المسلط على هؤلاء العمال المنجميين وإرجاع المطرودين إلى عملهم وإلزام المشغل باحترام قانون الشغل بدء بالتصريح بالعمال في نظام الضمان الاجتماعي. وستبقى شبكة "تَقَاطُع" تتابع تطورات هذه المعركة العمالية إلى حين إقرار كافة حقوق الطبقة العاملة ببني تجيت وبباقي مناطق المغرب.
عن لجنة المتابعة لشبكة "تَقَاطُع"
الرباط في، 28 يونيه 2020



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق