الشعب يبني تنظيماته الذاتية المستقلة وسلطته البديلة في معمعان النضال.معاد الجحري. - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 17 يوليو 2020

الشعب يبني تنظيماته الذاتية المستقلة وسلطته البديلة في معمعان النضال.معاد الجحري.

الشعب يبني تنظيماته الذاتية المستقلة وسلطته البديلة في معمعان النضال.
لنأخذ مثال دوار الكدادرة (جرف الملحة).
ينظم السكان صفوفهم ويصيغون ملفا مطلبنا بسيطا: ربط الدوار بشبكة الكهرباء وتوفير الإنارة العمومية والنقل المدرسي وبناء مستوصف وملاعب القرب وتدبير النفايات.
تتم الدعاية للملف المطلبي ويتم ارساله للمجلس الجماعي الذي ضرب موعدا للحوار مع ممثلي الساكنة.
هذه الهيأة "المنتخبة" تلغي الموعد دون مبرر.
يلجأ السكان للاحتجاج فتتدخل السلطة لتعنف وتقمع وتعتقل ويقدم 5 شباب للمحاكمة.
المجلس "المنتخب" لا هو يمثل السكان ولا هو يملك السلطة. هذه هي ديمقراطية الواجهة أو الديمقراطية الصورية.
هذا يتكرر في كل الحراكات حيث الشعب يبني تنظيماته الذاتية المستقلة وسلطته البديلة في الميدان، في الحركة، في خضم الصراع الاجتماعي. حدث هذا في حراكات الريف واوطاط الحاج وتندرارة وجرادة وزاكورة وتركيست التي تم اخمادها بالحديد والنار. ويعتقد المخزن بذلك أنه ربح المعركة وسيرتاح. ولكن ها هي بوادر موجة أخرى من الحركات تبزغ في الأفق: تماسينت، جرادة، الكدادرة...
يخرج طائر الفينيق من رماد الصراع ويحلق في سماء بلدنا الجميل، نراه أملا في تغيير قريب ويراه المخزن شبحا يوقظ مضاجعه.
المخزن الى زوال، والبديل يتبلور...
لا مكان للإحباط في صفوفنا وصفوف الشعب.
معاد الجحري.
17 يوليوز 2020.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق