لجنة التضامن مع الصحفي سليمان الريسوني السكرتارية بــيــان صــحــفــي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 17 يوليو 2020

لجنة التضامن مع الصحفي سليمان الريسوني السكرتارية بــيــان صــحــفــي


لجنة التضامن مع الصحفي سليمان الريسوني
السكرتارية
بــيــان صــحــفــي
في اجتماعها الاخير ليوم 14 يوليوز 2020 ، تداولت سكرتارية لجنة التضامن مع الصحفي سليمان الريسوني ، مآل الملف واستمرار اعتقاله منذ يوم الجمعة 22 ماي 2020 الى الآن ، وبعد دراسة الوضعية والمستجدات المرتبطة بالملف ، اذ تذكر اللجنة بمجموعة من الخروقات التي طالت هذا الملف تأمل من الجهات المعنية في أن تتداركها مستقبلا ومن بينها :
· انتهاك قرينة البراءة التي نص عليها الدستور، حيث تم إلقاء القبض عليه بمجرد أن قامت الشرطة القضائية بالاستماع إلى مواطن سبق له أن نشر تدوينة في الموقع الاجتماعي فايسبوك بهوية غير حقيقية، يشير الى احداث "وقعت حسب روايته قبل سنتين"
· حرمان الصحفي سليمان الريسوني من حريته منذ التاريخ المذكور إلى الآن، بسبب وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية ثم الاعتقال الاحتياطي ، و مُنع من التخابر مع أي من محاميه منذ إلقاء القبض عليه إلى أن دخل في الاسبوع الثالث من الاعتقال.
· عدم احترام الضمانات الدستورية والقانونية التي يتمتع بها لمجرد مواجهته لبحث تمهيدي عادي، لا يمكن تفسيرها إلا بدافع انتقامي بسبب آرائه المعبر عنها بجرأة خاصة ضمن افتتاحيات يومية أخبار اليوم والتي تضمنت انتقادات لأداء المصالح الأمنية والنيابة العامة واللوبي المالي ببلدنا .
· التأكيد على أن أسلوب استهداف الصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان المنتقدين للسلطة أصبح سلوكا ممنهجا لارتكازه على تهم الاعتداء الجنسي بشكل متكرر والتدخل في الحياة الخاصة للصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان والتشهير بهم عبر صحافة مقربة من السلطة .
· التأكيد على أن ادعاءات هذا الشخص " الضحية المفترض" في رسالته المفصلة، لا تدعي اي ارتكاب لجريمة هتك العرض من طرف الصحفي سليمان الريسوني، كما لا تصف اي احتجاز و لا اي تعرض للعنف، و هو ما يطرح السؤال على ماذا اعتمد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء لكي يلتمس التحقيق في جرائم لم يذكرها الضحية / المفترض؟
ان اللجنة وهي تستحضر هذه المعطيات تدين من جديد انتهاك السلطات للحقوق الدستورية للصحفي المعتقل، وتطالب بتمتيعه بكافة حقوقه وتدعو فورا الى اطلاق سراحه ووقف حملة التشهير الممنهجة ، التي يتعرض لها في ظل صمت غريب للمؤسسات المعنية بالتدخل لردع هؤلاء المشهرين ومن يدعمهم ، وتعلن للرأي العام على أن برنامجها النضالي والترافعي سينطلق بمجرد انتهاء حالة الطوارئ الصحية بالبلاد .
الرباط في : 16 يوليوز 2020
عن سكرتارية لجنة التضامن
المنسق : عبدالرزاق بوغنبور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق