الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين الأحكام القاسية الصادرة في حق نشطاء جرادة - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الاثنين، 24 أغسطس 2020

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين الأحكام القاسية الصادرة في حق نشطاء جرادة

 الجمعية المغربية لحقوق الإنسان -فرع وجدة-

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين الأحكام القاسية الصادرة في حق نشطاء جرادة وتستنكر الخروقات التي طالت محاكمتهم وتطالب بإطلاق سراحهم ووقف كافة المتابعات.
لا زالت الدولة مصرة على مواصلة حملتها الشرسة في مواجهة المدافعين/ت عن حقوق الإنسان واستهداف الحق في الرأي والتعبير والتظاهر السلمي؛ كان آخرها صدور الأحكام القاسية والانتقامية في حق مجموعة من نشطاء جرادة ويتعلق الأمر بكل من : مصطفى ادعينين، عيسى البقاقلة، نور الدين اشيبان، بوجمعة قسو، عبد العزيز بوتشيش، الطيب موغلي، عبد القادر موغلي، والمتابعين بتهم جنحية على خلفية مشاركتهم في تشييع جنازة أحد عمال استخراج الفحم “مهدي بلوشي” بتاريخ 12/07/2020، حيث وصل مجموع هاته الأحكام الى 33 شهرا وغرامات مالية.
إن مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة وهو يتابع بقلق واستنكار شديدين الأحكام الصادرة والمتابعات المتبقية في حق مجموعة من النشطاء الآخرين، وما تشكله من خرق سافر للحق في الرأي والتعبير والتظاهر السلمي، وفق ما تكفله العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ودستور 2011؛ فإنه يعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي :
- استنكاره للأحكام القاسية والانتقامية في حق نشطاء جرادة، والمتابعات المتبقية في حق باقي النشطاء خاصة الناشطين ميموني عز الدين ومحمد مسعودي ، ويطالب باطلاق سراحهم ووقف كافة المتابعات.
- يستنكر مجموع الخروقات التي سجلت أثناء المحاكمة، ومنها خرق الحق في الدفاع بحرمان هيأة الدفاع من التخابر مع المعتقلين طيلة مراحل الدعوى، وحرمانهم من الاطلاع على الحجج المضمنة في الملف (أقراص الفيديو)، وهو ما يشكل انتهاكا واضحا للحق في المحاكمة العادلة.
- يعلن تضامنه المبدئي واللامشروط مع نشطاء مدينة جرادة وكافة المدافعين/ت عن حقوق الإنسان وضحايا هجوم الدولة على الحقوق والحريات ومنهم نشطاء بلدة بني تجيت، ويطالب الدولة بإعمال التزاماتها ووعودها السابقة بإيجاد بدائل اقتصادية واجتماعية للمدينة بدل المقاربة الامنية الانتقامية، مع محاسبة كل المسؤولين عن الوضعية الهشة التي تعرفها مدينة جرادة.
- يحي عاليا كافة أعضاء هيأة الدفاع الذين آزروا النشطاء، ويعلن تضامنه معهم فيما تعرضوا له من خروقات وعراقيل حالت دون ممارستهم بشكل مريح لرسالتهم في الدفاع.
عن المكتب
بتاريخ :24/08/2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق