هسبريس /حزب "النّهج الديمقراطي" يتذكّر خمسينيّة "إلى الأمام" - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 20 أغسطس 2020

هسبريس /حزب "النّهج الديمقراطي" يتذكّر خمسينيّة "إلى الأمام"

حزب "النّهج الديمقراطي" يتذكّر خمسينيّة "إلى الأمام"

 هسبريس - وائل بورشاشن

يخلد حزب النّهج الديمقراطي الذّكرى الخمسين لتأسيس منظّمة إلى الأمام، التي توافق نهاية شهر غشت الجاري، موردا أنّ هذه المنظّمة الماركسيّة اللينينيّة "شكّلت إلى جانب منظمة 23 مارس، ومنظمة لنخدم الشعب، الحركة الماركسية اللينينية المغربية، قفزة نوعية ثورية في التنظيم السياسي بمغرب الاستقلال الشكلي".

وذكّرت الكتابة الوطنيّة للنّهج الديمقراطي باعتبارِ "منظّمة إلى الأمام" مهمة بناء حزب البروليتاريا المغربي "مهمة مركزية تتطلب العزم والاستعداد الكبير للتضحية"؛ وهو "بناء يتم في معمعان النضال وتحت نيران العدو الطبقي"؛ فناضلت "من أجل المساهمة في بنائه لتتمكن الطبقة العاملة من قيادة نضال شعبنا، من أجل قيام نظام سياسي يلبي مطامح شعبنا في التحرر الوطني وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية."

وقال حزب النّهج الديمقراطي إنّه بعد "50 سنة على تأسيس هذه المنظمة العتيدة، ما تزال مهمة تحرر شعبنا على جدول الأعمال التاريخي والطبقي، بل مع تفاقم الأزمة البنيوية لنمط الإنتاج الرأسمالي التبعي، ازدادت أوضاع الطبقة العاملة تدهورا، كما عرت جائحة كورونا حقيقة العداء الطبقي الذي يكنه الرأسمال الاستغلالي المتوحش، والدولة المخزنية الاستبدادية، لمّا تمّ الزّجّ بالطبقة العاملة في المصانع والضيعات لتنمية أرباحها غير عابئة بإزهاق أرواح العاملات والعمال لأجل ذلك."

وأضاف الحزب الماركسي: "نحيي ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام باعتزاز وفخر وإيمان بعدالة وسداد الخط الثوري الكفاحي لهذه المنظمة، وفي مقدمته تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة المغربية"، و"هي المهمة التي تبناها النهج الديمقراطي باعتباره استمرارية سياسية وإيديولوجية لمنظمة إلى الأمام، وقرّر بعزيمة لا تلين أن يكون مؤتمرنا الخامس المقبل هو لحظة إنجاز هذا الاعلان وإطلاق تحقيق هذا المشروع العظيم."

وذكر الحزب أنّ جميع مناضليه ومعهم العديد من الماركسيين المغاربة "يجدّدون العزم، ويعبّرون على الاستعداد لمواصلة مهام تحرر شعبنا من قبضة الهيمنة الإمبريالية، وسيطرة البرجوازية الكمبرادورية ومُلّاك الأراضي الكبار، والمُضيّ قدما من أجل بناء مجتمع الديمقراطية الشعبية، الذي يضع نفسه على سكة بناء الاشتراكية نظاما يجسد السلطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للطبقة العاملة، وخَلاصا لشعوب منطقتنا والعالم من الدمار الذي تحدثه الإمبريالية والرأسمالية المتوحشة للبشرية وللبيئة".

وبمناسبة ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام، تذكَّر حزب النّهج الديمقراطي "شهداءَنا العظام عبد اللطيف زروال، وسعيدة المنبهي، وأمين التهاني، وجميع شهداء شعبنا الذين ضحوا بأرواحهم وسقطوا في ساحة الشرف والعزة"، قبل أن يجمل قائلا: "إنّ تضحياتهم لن تذهب سدى مادام هناك من يحمل المشعل، ونحن في النهج الديمقراطي من ضمنهم، وبذلك سنواصل المطالبة بكشف الحساب ومحاكمة الجلادين ومن أعطى الأوامر لارتكاب تلك الجرائم التي لا تقبل التقادم والنسيان.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق