الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 17 سبتمبر 2020

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي

 الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم السبت 12 شتنبر 2020
عَقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعه الدوري العادي يوم السبت 12 شتنبر 2020،مستحضرًا ذكرى رحيل محمد الحيحي، أحد مؤسّسي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والذي ترأسها ما بين 1989 و 1992، حيث واجه بحزم التهديدات التي تلقتها الجمعية من طرف السلطة في تلك الفترة، وتصدى بقوة لمحاولات حلّها والحد من نشاطها وإشعاعها. وهو الحاصل على جائزة هيومن رايتس ووتش في عام 1991 بنيويورك. وقد استمرّ الفقيد الحيحي في الدفاع عن قيم حقوق الإنسان والديمقراطية إلى أن وافته المنية في 11 سبتمبر 1998.
وتزامن اجتماع المكتب المركزي أيضا مع اليوم الدولي للديمقراطية الذي تحييه منظمة الأمم المتحدة يوم 15 شتنبر من كل سنة، والذي تخصصه هذه السنة لتسليط الضوء على حالة الديمقراطية في إطار جائحة كوفيد-19. وقد قرر المكتب المركزي اصدار بيان وتنظيم ندوة حول الموضوع بالمناسبة.
وبعد الاطلاع على تقرير المهام المنجزة منذ الاجتماع الأخير، والوقوف عند مستجدات الوضع الحقوقي ومناقشتها، والاطلاع على تقارير اللجان المركزية وفرق العمل والتداول حولها، قرّر المكتب المركزي تبليغ الرأي العام ما يلي:
I على المستوى الإقليمي والدولي:
- يُعبّر المكتب المركزي عن إدانته الصارخة لموقف دولة البحرين القاضي بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهي التي سبق أن استضافت إحدى لقاءات المشروع المخزي المسمّى بـ"صفقة القرن" في يونيو 2019. موقف دولة البحرين الذي يُشكّل دعمًا للاحتلال الإسرائيلي وتواطؤًا مع جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من لدنه أتى بعد إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة عن عزمها تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني في غشت الماضي. ويدعم المكتب المركزي كلّ التحرّكات الوطنية والدولية القاضية بمقاطعة المطبّعين، و يثمن مبادرة الندوة الوطنية للهيآت المناهضة للتطبيع وما اسفرت عنه من برنامج نضالي مهم. ويحيي بهذه المناسبة الشعب الفلسطيني الصامد أمام الاحتلال الصهيوني الذي قام مؤخرًا بقصف قطاع غزة، كما يحيي المبادرات الوحدوية لمختلف مكوناته.
- يُعبّر المكتب المركزي على تضامنه مع الشعب السوداني في محنته على إثر فيضان نهر النيل الذي أدّى ، لحدود يوم 11 شتنبر، إلى وفاة 103 أشخاص (حسب البيانات الرسمية الصادرة عن الحكومة السودانية)، مع تهالك البنية التحتية المتواضعة أصلًا، حيث تضرّر من الفيضان أكثر من نصف مليون شخص. وينادي المكتب المركزي بضرورة تقديم المساعدات العاجلة للشعب السوداني الذي يتخبّط بين سندان انتشار فيروس كورونا ومطرقة كارثة الفيضان؛
- يدين المكتب المركزي، بشدّة، العملية الإرهابية التي استهدفت عناصر الحرس الوطني التونسي بمدينة سوسة بتونس يوم 6 سبتمبر 2020، ويعلن مساندته وتضامنه مع أسر ضحايا هذا العمل الجبان؛
- تداول المكتب المركزي بارتياح قرار محكمة "كوموتيني" باليونان الصادر يوم 2 شتنبر 2020، والقاضي بتخفيض الحكم الصادر في حق مناضل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حمزة هدّي من 4 سنوات إلى 13 شهرًا على خلفية متابعته بتهم ظالمة تتعلق بـ"الاتجار في البشر"، وذلك بعد توقيعه على محضر محرّر باللغة اليونانية دون أن يعلم مضمونه. ويعبّر المكتب المركزي على شكره لكلّ المنظمات والشبكات المعنية بحقوق المهاجرين التي ساهمت في التعريف بقضية هدّي والدفاع عنه، هو وغيره من المتابعين. هذا ويتابع المكتب المركزي بانشغال كبير وضعية المغاربة المعتقلين في سجون بعض الدول الأجنبية، متوقفًا بشكل خاص عند السجناء في المعتقلات اليونانية التي يوجد بها عدد كبير من المغاربة في ظروف صعبة؛
- يتضامن المكتب المركزي مع نضالات سكان مدينة الاسكندرية بمصر الذين قاوموا قرارات هدم منازلهم بهتافات تنادي بنهاية الديكتاتورية، ويستغرب للدعوات المنادية لترشيح الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي لجائزة نوبل للسلام، وهو المعروف بارتكابه لجرائم ضد الشعب المصري وضلوعه في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
II على المستوى الوطني:
- يُعبّر المكتب المركزي على إدانته الشديدة لجريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان بوشوف بطنجة، ويُعلن عن تنصيب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان نفسها طرفًا مدنيًا في القضية كما سبق لفرع الجمعية بطنجة أن أعلن ذلك، مسجلًا تراخي وتهاون الشرطة في البحث عن الطفل الذي ظلّ مختفيًا منذ الاثنين 7 شتنبر إلى 11 شتنبر؛
- يدين المكتب المركزي الأحكام القضائية الظالمة الصادرة عن المحكمة الابتدائية ببوعرفة في حق معطلي بني تجيت السبعة، والتي تتراوح بين شهر وثمانية أشهر سجنًا نافذة، ويؤكد على ضرورة إطلاق سراح المعتقلين والاستجابة لمطالبهم العادلة، ويعلن تضامنه مع الحراك الشعبي الذي تعرفه بلدة بني تجيت (إقليم فيكيك). ويجدّد المكتب المركزي مطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا، من ضمنهم معتقلو حراك الريف الذي خاض بعضهم مؤخرًا إضرابًا عن الطعام لمدة 25 يومًا للمطالبة بتحسين أوضاع السجن المزرية. كما ينادي المكتب المركزي بوضع الحد النهائي لكافة أشكال القمع والتضييق على نشطاء الحراكات الاجتماعية والمدافعين/ات على حقوق الإنسان والصحفيين والمدونين وعلى عدد من الهيئات الديمقراطية والكف عن توظيف القضاء وصحافة التشهير لتصفية الحسابات السياسية مع الأصوات المعارضة لسياسة الدولة المعادية لحقوق الإنسان؛
- يعبر المكتب المركزي عن تضامنه مع مناضلاته ومناضلي الجمعية الذين تستهدفهم أجهزة المخزن عن طريق صحافته الموالية، ومن ضمنهم الرفيقتان كنزة البيار عضوة مكتب فرع الجمعية بأبي الجعد وعواطف التريعي رئيسة فرع مراكش المنارة والرفيق عمر أربيب عضو فرع المنارة وعضو المكتب المركزي للجمعية، مستنكرا الأساليب الحقيرة التي تستعملها السلطات معتقدة أن ذلك سينال من نضالية وقناعات مناضلي ومناضلات الجمعية الصامدين؛
- تداول المكتب المركزي في وضعية الصحفيين المعتقلين سليمان الريسوني وعمر الراضي المعتقلين تعسفيًا،والذين يعيشان في زنازين انفرادية خارج أي إطار قانوني، مع تمطيط تواريخ عرض كل واحد منهما على أنظار قاضي التحقيق، ما يعني أن ذلك يشكل ممارسات انتقامية وتعسفية ضدهما. وسيصدر المكتب المركزي بيانًا خاصًا بهذا الموضوع؛
- يُعبّر المكتب المركزي عن قلقه بشأن الارتباك والتدبير الارتجالي التي تتخبط فيه وزارة التربية الوطنية بخصوص الدخول المدرسي. الذي يتابعه عن طريق لجنة مكوّنة من بعض أعضاء المكتب المركزي مكلفة بإنجاز تقرير حول الموضوع. ويستنكرالمكتب المركزي القرار غير القانوني والتعسفي الذي اتخذته بعض المدارس الخصوصية القاضي بعدم تسليم شهادات المغادرة المدرسية للتلاميذ/ات الذين يرغبون في الانتقال إلى التعليم العمومي، داعيًا الوزارة الوصية إلى ردع كل هذه الممارسات التي تقوّض حق الولوج إلى التعليم العمومي الجيد والمجاني الذي يجب على الدولة توفيره للجميع.كما يعبر عن استغرابه الشديد لجشع عدد من المستثمرين في قطاع التعليم الخاص المتجلي في مطالبتهم الوزارة بعدم تسجيل الأطفال المغادرين للمدارس الخصوصية لإجبارهم على البقاء فيها تفاديا لإفلاسها.
- يُتابع المكب المركزي بقلق الارتفاع المهول في أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا (كوفيد 19)، ويحمّل مسؤولية ذلك للسلطات المعنية التي تعاملت بارتجالية وتخبط فيما يتعلق بتدبير الجائحة. ويستنكر المكتب المركزي الأوضاع المتردّية التي تعرفها المستشفيات المستقبلة لمرضى كورونا. كما يشجب تعريض حياة العمال/ات والمستخدمين/ات للخطر بمختلف الوحدات الصناعية التي لا تتوفر على الحد الأدنى من شروط الوقاية من فيروس كورونا، وهو ما جعل العمال/ ات أكثر فئة نال منها الفيروس بحسب بيانات وزارة الصحة. ويحمّل المكتب المركزي مسؤولية تفشّي فيروس كورونا وسط العمّال لمختلف القطاعات الوزارية الوصية التي من مهامها مراقبة مدى احترام المنشآت والوحدات الصناعية للتدابير الاحترازية للوقاية من الفيروس؛
- يُتابع المكتب المركزي الوضعية الصعبة التي يعيشها أصحاب المهن الهشّة (الباعة المتجولون، عُمّال المناولة)، والمضايقات التي يتعرّضون لها من لدن السلطات المحلية على ربوع البلاد من خلال منعهم من عرض سلعهم، في ظلّ انعدام أيّ مورد مالي بديل يعيلون به أنفسهم وأسرهم. ويطالب المكتب المركزي الحكومة بضرورة تقديم الدعم المالي لهذه الفئة الهشّة في أقرب الآجال؛
- يُعبّر المكتب المركزي عن قلقه بخصوص معاناة مرضى السرطان في المغرب من نقص حاد في بعض الأدوية المعالجة للمرض، ويدعو وزارة الصحة إلى توفير المخزون الاحتياطي لهذه الأدوية؛
- يثمن المكتب المركزي قرار غرفة الجنايات الابتدائية في الرباط القاضي ببراءة الطالبة المتابعة بتهمة "الإيذاء العمد، نتج عنه موت دون نية إحداثه"، على خلفية الدفاع عن نفسها بعدما حاولت إبعاد حارس عمارة حاول الاعتداء عليها جنسيًا، ما تسبّب في وفاته بعدما سقط على الأرض.
IIIعلى المستوى الداخلي للجمعية:
- يستعد المكتب المركزي لتنظيم ندوة رقمية بمناسبة اليوم العالمي للديمقراطية ، وسيعلن عن تاريخ الندوة التي ستُبث على الصفحة الرسمية للجمعية بـ"فايسبوك" قريبًا؛
- يواصل المكتب المركزي الإعداد لعقد ندوات صحفية لتقديم التقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب لسنة 2019، وتقرير خاص بمجمل الانتهاكات التي رصدتها الجمعية في ظل جائحة كورونا، وتقديم الدراسة التي أعدتها الجمعية حول ممارسة التعذيب في المغرب، وتقديم مذكرة الجمعية الخاصة بمطالبها حول تدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية؛
- يواصل المكتب المركزي الإعداد لعقد اجتماعي اللجنة الإدارية والمجلس الوطني للجمعية المقرر عقدهما في النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل.
المكتب المركزي
12 شتنبر 2020.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق