صباح الخير عدنان...أسباب قتلك ما تزال قائمة*الرفيق العلمي بنعمي* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020

صباح الخير عدنان...أسباب قتلك ما تزال قائمة*الرفيق العلمي بنعمي*

صباح الخير عدنان كيف حالك؟؟ وكيف هي برودة القبور؟؟ ...حسنا أردت أن أخبرك شيئا أسباب قتلك ما تزال قائمة بل وتحتد و المعنيين بالأمر اللذين يلتهمون الملايير الممليرة باسمكم في إطار اتفاقيات حقوق الطفل لم يحركوا الساكن و لو امتصاصا للغضب في طراوة ما حصل لك ...
هذا الصباح رافقت طفلة في عمرك الى المدرسة الاعدادية ...
أطفالنا تحت الحصار و الضغط النفسي و خاصة بناتنا ...
ثلة من البلطجية و ذوي السوابق متهمين بالمخدرات الصلبة من كل الأنواع و يتأبطون مختلف الأسلحة البيضاء و في أذنهم سماعات تنبعث منها موسيقى رديئة ،مظاهرهم مخيفة وملابسهم من زمان غير زماننا مصطفين قبالة باب المدرسة و ما أن يجتمع التلاميذ و التلميذات حتى ينحشرن وسطهن وينهلن عليهم باستفزازات جنسية هذا يدس أصبعه في مؤخرة فتاة هنا و أخر في مقدمتها ((اتخوار)) و أخر ينتشل من فتاة ثدييها الصغير الذي لا يدري أينمو أم يخفت من شدة قمع و بشاعة هذا الواقع و سب وشتم في وجه كل من تقاوم ....و أمهات تدافعن باحتشام و خوف عن بناتهن في توفيق غريب بين غريزة الأمومة و الخوف من أذى هذه الوحوش الأدمية ...أما الأمن فلا أثر له تجدهم منثورين على بين مقاهي الشيشة و الملاهي و المخالفات الطرقية قصد الاستهلاك المجاني ثارة و جمع الرشوة ثارة أخرى ...أما الحارس الخاص فقد صارحني أنه خائف منهم و لا قدرة له على صدهم و أنه يتصل مرارا و تكرارا بالأمن و لايستجيبون ...أمام كل هذا تكريما لروحك لقد عبرت عن احتجاجي و سخطي خارج المؤسسة و داخلها و أخيرا ولجت إلى حجرة المدير الذي تبادلنا أطراف الحديث كان نقاشا قانونيا فيه ما فيه من جهل ومعرفة لكني بذلت قصارى جهدي لكي أدافع عن الطفولة و أبرز كونها مسؤولية مجتمع لا أب و أم ....خلاصة عبر لي أنه مستعد للتعاون لكنه بحاجة إلى توقيع عريضة باسم الأباء لكي يعزز بها موقفه القانوني أمام المصالح الأمنية ....تطوعت لجمع العريضة كل ما من حولي من أبناء و أمهات خوفا من بلطجية المحيط المدرسي ...لم أوفق في هذا الإجراء فعدت إلى حائطي الفايسبوكي لأفي بوعدي لعدنان بأن أكون خادما من خدام قضية الطفولة و لو على حساب حياتي .
المشاهد من المدرسة الإعدادية محمد ابن الحسن الوزاني نرجس فاس
شهادة_و_تحميل_مسؤولية لكل من يجد نفسه مسؤولا في هذا المقال
العلمي بنعمي 15/9/2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق