تصريح الرفيق كبير قاشا لموقع نون tv عن احتجاج ساكنة جماعة تانوردي ببومية - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الجمعة، 18 سبتمبر 2020

تصريح الرفيق كبير قاشا لموقع نون tv عن احتجاج ساكنة جماعة تانوردي ببومية

 ساكنة جماعة تانوردي ببومية تخرج في مسيرات حاشدة احتجاجا على قائد المنطقة

خرجت ساكنة دواويرجماعة تانوردي، التابعة لقياد بومية بعمالة ميدلت، اليوم الجمعة، في مسيرة احتجاجية حاشدة نحو عمالة ميدلت .

ورفع المحتجون في مسيراتهم الاحتجاجية شعارات تطالب بانصافهم ، متوعدين بالوصول إلى مقر الولاية مشيا على الأقدام.

وأوضح الفاعل الحقوقي، قاشا مولاي الكبير،عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن المسيرة الاحتجاجية لقبائل تانوردي، تأتي احتجاجاعلى “الكيل بمكاييل مختلفة من طرف قائد قيادة بومية في شأن رخص البناء”، مشيرا أن هذا الأخير” يعفي منها من يشاء و يحرم من يشاء و يسهل مأمورية من يشاء،في حين يطلب ترخيص البناء مثل التي تسلم للراغبين في السكن بالمجال الحضري من ساكنة الدواوير التي اعتادت على ترميم منازلها كل فصل خريف استعدادا لفصل الشتاء القاسي وما تشكله هذه البنايات من خطر على سلامتهم و سلامة أطفالهم وماشيتهم”.

وأضاف الفاعل الحقوقي في تصريح لـ “نون بريس” أن قائد بومية ومنذ تعيينه يمارس نوعا من التهديد و الشتم بالإضافة إلى الشطط في استعمال السلطة في تعامله مع ساكنة الدواوير التي تشتكي باستمرار سوء معاملته.

وحول تفاصيل المسيرة الاحتجاجية التي انطلقت في الساعة 10 صباحا، أوضح قاشا، أن ساكنة الدواوير قطعت 24 كلم سيرا على الأقدام بحضور 300 شخص، حيث انتدب كل شخص من أسرة أحد الدواوير للمشاركة في المسيرة.

وأكد المتحدث ذاته، أنه وفور وصول المحتجين إلى جماعة زايدة، اجتمعوا برئيس المجلس الإقليمي ورئيس الدائرة الذي قدم لهم الاعتذارعن تصرفات القائد، مطالبا اياهم بتقديم شكاية ضد قائد بومية وتقديمها له من أجل مراسلة المصالح المختصة لاتخاد اجراء تأديبية في حق القائد.

وتابع “أما فيما يتعلق بالسكن و ترميمه وإصلاحه فقد وافق رئيس الدائرة على مطلب تجميد رخص البناء من خلال دعوة المحتجين إلى العودة لبيوتهم و ممارسة حياتهم وترميم بيوتهم استعدادا لفصل الشتاء بشكل عادي دون الحاجة للرخصة”.

وأضاف قاشا أن ساكنة الدواوير سيعقدون غدا السبت لقاء مع رئيس الدائرة من أجل مناقشة باقي النقط العالقة بينهم.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق