مستشار جماعي: كلّنا بمجلس جماعة المجاطية نٌتاجر في البناء العشوائي*جمال بوالحق* - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 8 أكتوبر 2020

مستشار جماعي: كلّنا بمجلس جماعة المجاطية نٌتاجر في البناء العشوائي*جمال بوالحق*

 مستشار جماعي: كلّنا بمجلس جماعة المجاطية نٌتاجر في البناء العشوائي

جمال بوالحق
أكدّ سفيان مكاوي مستشار جماعي بجماعة المجاطية، وهو في حالة هيستيرية، على هامش دورة أكتوبر، التي جرت فصولها يوم الثلاثاء 06 أكتوبر الجاري، ردّا على اتهام وجهه له أحد المستشارين في كونه، يتاجر في العشوائي، فردّ عليه في كون مخاطبه، هو من يتاجر في العشوائي إلى جانب باقي أغلبية الأعضاء، ووجه كلامه لرئيس الجماعة، متهما إيّاه باستنبات مبان عشوائية، متمثلة في "هنكارات" وخاطبه بقوله "أنت رئيس وبرلماني وكدير العشوائي ونتا لي شجّعْتي المجلس على العشوائي" . واتهم مستشارين جماعيين باستنبات "الهنكارات" وتلويت الهواء بروائح إحراق "الباتريات" وخروقات أخرى لأعضاء آخرين، يتاجرون في العشوائي بدورهم. وطالب بضرورة فتح تحقيق في الموضوع من طرف وزارة الداخلية، سواء فيما يتعلق باستنبات العشوائي، أو في موضوع الغنى الفاحش، الذي طال بعض الأعضاء بالمجلس، من غير معرفة أسباب ذلك .
ولم يكتف سفيان بالحديث عن استفحال العشوائي بجماعة المجاطية بسبب مستشارين جماعيين في المنطقة، بل عبّر عن امتعاضه من تخصيص المجلس الجماعي، ل 120 مليون سنتيم للكازوال في بنود ميزانية التسيير لسنة 2021م واعتبرها ميزانية ضخمة مبالغ فيها، هذا في الوقت الذي، كان المجلس السابق، يخصّص مابين 40 و50 مليون سنتيم .
واستاء أيضا من الزيادة في عدد الموظفين العرضيين، على الرغم من وجود عدد كبير منهم .وطالب بالإبقاء على العدد الحالي مع الرفع من تعويضاتهم إلى 2000 درهم بدل 1600 درهم؛ بالنظر لمجهوداتهم في العمل في زمن كورونا. واستاء أيضا من الزيادة التي طالت تعويضات الرئيس ودوي الحق من المستشارين. واستغرب من تخصيص الجماعة في الميزانية المقبلة لأزيد من 90 مليون سنتيم لاستهلاك الماء الشروب رغم أنّها لا تتوفر إلاّ على عدادات قليلة لا تتجاوز 3 أو 4 عدادات على حد قول سفيان مكاوي دائما .
ويُشار على أن النقط الثمانية المدرجة في جدول أعمال الدورة تمّ التصويت عليها جميعها بأغلبية الحاضرين باستثناء العضو الجماعي المشار إليه (سفيان مكاوي) الذي رفض بنود ميزانية التسيير وامتنع التصويت عن باقي النقط.
وقد اعتبر العديد من المتتبعين للشأن المحلي والإقليمي في المنطقة تصريحات المستشار المذكور ب"الخطيرة" والتي تستدعي الوقوف عليها كثيرا من طرف الجهات المسؤولة، سواء محليا أو إقليميا أو مركزيا وتتطلب إرسال لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية للوقوف على صحتها من عدمها خصوصا وأنّها تمس مجالا مُحرما من طرف أعلى سلطة في البلاد.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق