النهج_الديمقراطي الكتابة_المحلية برشيد بلاغ_للرأي_العام_المحلي_والوطني - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الثلاثاء، 6 أكتوبر 2020

النهج_الديمقراطي الكتابة_المحلية برشيد بلاغ_للرأي_العام_المحلي_والوطني

 النهج_الديمقراطي

الكتابة_المحلية
برشيد
بلاغ_للرأي_العام_المحلي_والوطني
انعقد يوم الجمعة 02 أكتوبر 2020 ببرشيد، الاجتماع الدوري للكتابة المحلية للنهج الديمقراطي ببرشيد، وبعد نقاش مستفيض للوضعية التنظيمية للفرع في ظل جائحة كورونا وماتفرضه من تغييرات ومن تجديد لأساليب العمل وكذا بعد نقاش للوضعية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المزرية بالإقليم، حيث تطرق إلى مجموعة من القضايا الهامة محليا ووطنيا، ارتباطا بالوضع السياسي العام الذي تمر منه البلاد وبالتداعيات الاقتصادية والاجتماعية لوباء كورونا على عموم المغاربة في ظل الوضع المتردي والمتسم باحتقان اجتماعي نتيجة السياسات الحكومية اللاشعبية واللاديمقراطية و استمرار الهجمة الشرسة على مكتسبات الشعب المغربي و التضييق على الحريات العامة و الفردية والزج بالصحفيين والمدونين ونشطاء الحراكات الاجتماعية وغيرها من مظاهر إصرار الدولة و حكومتها على سياسة تكرس الفوارق الطبقية والمجالية وتعمقها، فهو يثمن جميع قرارات و مواقف أجهزة الحزب، و يحيي عاليا كافة المناضلات و المناضلين على مجهوداتهم الكبيرة في الارتقاء بأدائه النضالي والاستعداد للمؤتمر الوطني للحزب في ظل تأكيدنا وعزمنا الإعلان عن بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين/ت، كضرورة تاريخية للتخلص من الاستغلال والاستبداد المخزني.
كما يؤكد على ملحاحية إطلاق سراح معتقلي الريف و جرادة و كل الحراكات الشعبية ومعتقلي الرأي والصحفيين ووقف كل المتابعات الانتقامية في حقهم و الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لكل الحركات الاحتجاجية ضمانا لشروط العيش الكريم، حيث نسجل_ما_يلي:
*1. استياءنا من عجز السلطات المنتخبة بالإقليم على تدبير الأوضاع واستثمار إمكانياتها البشرية والاقتصادية في الدفع بعجلة التنمية إلى الأمام وافتقارها لأي تصور مستقبلي تنموي مستدام يلبي حاجيات ساكنتها وانتظاراتها.
*2. استنكارنا للتدهور الخطير للوضع الصحي بإقليم برشيد مع ارتفاع حالات الإصابة الايجابية، والمؤكدة بفيروس كورونا المستجد ويطالب وزارة الصحة بتزويد المدينة بالأطر الطبية والتمريضية والتقنية الكافية وتوسيع بنيات استقبال المصابين، ويجدد تضامنه اللامشروط مع المتضررين من الإهمال الصحي وعدم الولوج للخدمات الطبية بالمستشفى الإقليمي، واستياءه من الحالة الكارثية لمستشفى الأمراض النفسية ودعوته للاعتناء بنزلائه .
*3. ينبه إلى الدخول المدرسي المتعثر في العديد من المؤسسات التعليمية وإلى الطابع الارتجالي في التعاطي مع قضايا الحقل التعليمي عموما، وما يرتبط بصحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية وكل المرتفقين، خصوصا في ظل ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في صفوفهم بعد إغلاق مجموعة من المؤسسات التربوية (الثانوية الإعدادية الجنرال الكتاني، ابن الهيتم، الشاطئ...) مما يؤكد وبالملموس عجز المسؤولين عن تنزيل مقتضيات البروتوكول الصحي ضمانا لسلامة الجميع. كما يندد بمخطط تدمير المدرسة العمومية وتسليعها و محاولات الإجهاز على المكتسبات والحقوق المشروعة والعادلة والانحياز للقطاع الخاص.
*4. وقوفه على معاناة ساكنة البوادي و الفلاحيين الصغار بسبب موسم الجفاف ووباء كورونا المستجد مع ما رافقه من إجراءات احترازية صارمة من قبيل منع الأسواق الأسبوعية وخاصة سوق الإثنين ببرشيد، حيث تم استغلال الجائحة للاجهاز عليه، وبالتالي حرمان فئة واسعة من الفلاحين الصغار والكادحين/ت من رواجهم الاقتصادي المعتاد كترويج منتوجاتهم ، واستغلال عرباتهم المجرورة في نقل المتسوقين، الشيء الذي أضر بهم وأصبحوا عاجزين عن تأمين أبسط احتياجاتهم الضرورية للعيش، خصوصا أمام تعنت وتجبر أعوان السلطات المحلية بتعنيفهم وكسر عرباتهم وحجز دوابهم.
*5. يستنكر بشدة استغلال هذا الوباء من أجل التخلص من العشرات من العمال والعاملات بعدد من الشركات والمصانع مما نتج عنه تضرر فئات عريضة من الحرفيين والعمال الموسميين والزراعيين والتجار الصغار والأسر الفقيرة والمعوزة ويطالب بالتدخل العاجل لوضع حد لمعاناتهم و إيجاد حلول لهم .
*6. مطالبته وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية والسلطات المحلية بتفعيل مقتضيات قانون الماء المتعلقة بالتدبير التشاركي للموارد المائية خصوصا الجوفية والقيام بالدراسة التقنية اللازمة على مستوى الفرشة المائية لبرشيد لمعرفة سيناريوهات تدبيرها، حيث أن هذه الأخيرة تعرف استغلالا مفرطا من طرف منتجي الخضر خصوصا زراعة الجزر، كما أن وتيرة الاستغلال الحالية قد تزيد من استنزاف الفرشة المائية في عدة مناطق.
*7. ينبه إلى أن الماء الصالح للشرب بالمدينة لا يرقى إلى الجودة المطلوبة، ويندد بغلاء فواتير الماء و الكهرباء وعدم معالجة المكتب الوطني للماء و الكهرباء لشكايات المواطنين والانقطاع المتكرر وبدون إشعار مسبق.
*8. يطالب بتكثيف الجهود الأمنية لحماية سلامة المواطنين من الاعتداءات الجسدية والسرقات، ويؤكد مكتب الفرع على ضرورة الزيادة في النقط الأمنية في المناطق السوداء و في الأحياء المكتظة.
برشيد في 02 أكتوبر 2020


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق