من أجل إنقاد حياة الأسير ماهر الأخرس ورفع معاناة السجناء الاداريين لدى الاحتلال الصهيوني - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 18 أكتوبر 2020

من أجل إنقاد حياة الأسير ماهر الأخرس ورفع معاناة السجناء الاداريين لدى الاحتلال الصهيوني

 صباح اليوم سلمنا سفارة الأمم المتحدة بالرباط رسالة موجهة إلى السيد الأمين العام للأمم المتحدة من أجل إنقاد حياة الأسير ماهر الأخرس ورفع معاناة السجناء الاداريين لدى الاحتلال الصهيوني

من هيئات مغربية :
مجموعة العمل الوطنية من اجل فلسطين ،الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان ، المرصد المغربي لمناهضة التطبيع والشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب
والتي جميعها تضم هيآت سياسية ونقابية وحقوقية ونسائية وشبابية وجمعوية مساندة لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال
رسالة عاجلة موجهة للسيد الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس بواسطة ممثلية الأمم المتحدة بالرباط
الموضوع :طلب التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس، ووقف كافة الانتهاكات التي تمس حقوق الأسرى الفلسطينيين.
تحية طيبة وبعد؛
يتابع الرأي العام العالمي، ومعه المنظمات الحقوقية الدولية، ببالغ القلق والاهتمام الإضراب اللامحدود عن الطعام الذي يخوضه الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس، والذي تجاوز الثمانين يوما، من أجل مطالبه العادلة والمشروعة، والمتمثلة في رفع حالة الاعتقال الإداري عنه وإطلاق سراحه، لما يشوب هذا النوع من الاعتقال من مساس بحقوق الموقوفين التي تضمنها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان .
إن الوضع الخطير الذي يوجد عليه الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس والذي يتهدده الموت في كل لحظة وحين، ليس سوى مظهر من مظاهر انتهاك الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين لكافة الإعلانات والاتفاقيات والبرتوكولات الدولية لحقوق الإنسان، وضمنها حقوق الأسرى المضمونة بموجب اتفاقيات جنيف الدولية، التي تحث الدول على المعاملة الإنسانية للأسرى، بما تعنيه من إنهاء سياسة الحبس الانفرادي، والاعتقال الإداري، وضمان تمتع الأسرى بالحقوق الضرورية في الإقامة الجيدة والتغذية السليمة والتهوية المطلوبة، ومتابعة التعليم والدراسة والتطبيب والعلاج الضروريين، والتمكين من الكتب والصحف والمجلات...، وغيرها من الحقوق التي تتضمنها دفاتر المطالب التي يرفعونها بواسطة دفاعهم وممثليهم وأسرهم ومنظمات الدفاع عن الأسرى.
السيد الآمين العام،
ان وضعية الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس التي تندرج ضمن الحق المقدس في الحياة، والسلامة البدنية والأمان الشخصي المضمون بموجب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، لتستدعي وبشكل عاجل جدا تدخل هيآت الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأسرى ، لوقف التنكر المستمر لكيان الاحتلال الصهيوني لجميع القرارات الأممية الصادرة سواء عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، أو مجلس الأمن قبل وقوع أية فاجعة جديدة، وفرض استجابة قوات الاحتلال لمطلب إطلاق سراح الأسير ماهر الأخرس ومطالب كافة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
وفي انتظار تدخلكم، وفق ماتقتضيه القانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان وحقوق الشعوب الرازحة تحت الاحتلال ومايقتضيه الضمير الانساني ، تقبلوا السيد الأمين العام عبارات مشاعرنا الصادقة.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق