فيلم وثائقي توماس سانكارا:بلد الشعب المُسْتَقِيم - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الخميس، 15 أكتوبر 2020

فيلم وثائقي توماس سانكارا:بلد الشعب المُسْتَقِيم

فيلم وثائقي توماس سانكارا:بلد الشعب المُسْتَقِيم

 يغطي هذا الفيلم الوثائقي فترة مهمة ليس في تاريخ بوركينا فاسو "والتي شهدت انتفاضة شعبية في الاسابيع الماضية ونجحت في اسقاط النظام هناك وان كان الجيش قد احتوي الامور هناك معلناً عن فترة انتقالية "فحسب ولكنها فترة تهم كل القارة الافريقية وهي حقبة الثمانيات من القرن المنصرم والتي تعرف بالنسبة للمتخصصين في التنمية ب"الفترة المفقودة"بمعني انها الفترة التي ضربت فيها دولة المواطنة والاقتصاد الذي كان يدار مركزياً بواسطة الدولة في معظم دول الجنوب وافريقيا علي وجه الخصوص فتاريخيا اغرق صندوق النقد الدولي افريقيا بالديون منذ منتصف واواخر السبعينيات لضرب اي محاولة نهوض من التبعية الاقتصادية في وقت كان الاستقطاب بين المعسكرين الشرقي والغربي في اوجها ونتيجة لهذه الديون وفوائدها المجحفة ضربت مشاريع التنمية والتي كانت تسعي لاستقلال اقتصادي وبدلاً عنها حطمت الدول وانتقلت ثروتها الي دول الشمال الغني وهذه العملية مازالت مستمرة الي هذه اللحظة ودفعت ثمنها الاجيال الحالية و ستدفعه اجيال لم تولد بعد .جاء توماس سانكارا في هذه الظروف الحرجة في منتصف الثمانيات محاولاً انقاذ مشروع نهضة افريقيا وبالرغم من كل الحرب التي واجهها فقد حقق معجزة اقتصادية استمرت لفترة وجيزة نسبة للظروف العالمية انذاك ومنها التراجع الذي كان يشهده المعسكر الاشتراكي وايضا موقف بلده الضعيف اقتصاديا وسياسيا من الخارطة الاقليمية وبالاضافة للتناقضات الداخلية التي نجمت عندما انحرفت ثورته عن مسارها لانها في النهاية تم فرضها من اعلي الي اسفل من خلال مبادرته الشخصية ومع رفاقه الاخيرين واخيرا عزلت ثورته وحاول جهداً ان تحقق وحدة افريقية لفك هذا الحصار وان تعمل دول افريقيا يداً واحدة من اجل التحرر وهذا لم يحدث وقتل توماس سانكارا كاخر بطل حقيقي وكمقاتل في الزمن الضائع ولكن اسطورته لم تمت وبقيت وستبقي امل الاجيال الحالية والمستقبلية وارقد بسلام يا اخر الابطال والمجد والخلود لك ياجيفارا افريقيا...



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق