رفيقاتي ورفاقي في النهج الديمقراطي والقوى الثورية..!الرفيق عزيز عقاوي - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 15 نوفمبر 2020

رفيقاتي ورفاقي في النهج الديمقراطي والقوى الثورية..!الرفيق عزيز عقاوي

 رفيقاتي ورفاقي في النهج الديمقراطي والقوى الثورية..!


أدعوكم لاستحضار الموقف اللينيني، والجدل المرتبط به، بخصوص الحرب العالمية الأولى ومشاركة روسيا القيصرية في الحرب!

وموقف الاشتراكيين الألمان من ميزانية الحرب ورد لينين على ذلك وعدم فهم موقفه من طرف الاشتراكيين الالمان المؤيدين للحرب بدعوى " نصرة الوطن" !

وموقف جزء كبير من الحزب البولشفي الروسي من موقف لينين من الحرب.

لقد بدا لينين منعزلا ، و" متطرفا" حتى بالنسبة لرفاقه لأن موقفه العميق (الذي اسيئ فهمه) ودعوته لتحويل الحرب الى حرب أهلية لإسقاط القيصر ، بدا وكأنه " خيانة وطنية "!

بناء على ما سبق ، ندائي لتركيز الاهتمام على فضح الاستبداد والفساد، والريع ، و المطالبة بالتقسيم العادل للثروة والنضال من اجل اقرار ديمقراطية حقيقية تمثل الارادة الشعبية!

لماذا ؟!

لان فلول الاستبداد من اصلاحيين ،وشوفين، ورجعيين ، بمختلف تلاوينهم ، يبحثون عن حصان ترودة لاقتحام قلع الممانعة والثورة تحت يافطة "وطنية " مزيفة ،مقزمة، مبتورة... وعبر الاستقواء بقوى الاستبداد ومشتقاته!

انهم يبحثون عن محبة ، وود، وعطف، ورأفة الاستبداد ،فلا داعي لمواجهة الخنازير في الوحل..!

استمروا في كسب حب، وود، واحترام الجماهير عبر الانغراس في صفوفها لقيادتها نحو النصر الطبقي القادم.

هكذا تصرف العبقري لينين عندما أعاد النظر في حساباته التكتيكية.

ملحوظة :

( مع احترام للوطنيين السذج لأنهم لم ينالوا نصيبهم من المعرفة السياسية المؤسسة على قواعد علم السياسة، وقوانين الجدل والصراع الطبقي، في أبعاده الأممية ) !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق