فتح تحقيق عاجل حول تعرض سيدة للعنف وطرد من بيت الزوجية - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الاثنين، 22 يونيو 2020

فتح تحقيق عاجل حول تعرض سيدة للعنف وطرد من بيت الزوجية



الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع المنارة مراكش
إلى
السيد وكيل الملك لذى المحكمة الإبتدائية بمراكش
الموضوع: فتح تحقيق عاجل حول تعرض سيدة للعنف وطرد من بيت الزوجية و تهديد بتشويه وجهها وسلبها حضانة أطفالها .
تحية وإحتراما،
وبعد،
توصل فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بشكاية السيدة xxxx و القاطنة بمراكش، مطالبة مؤزارة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بشأن تعرضها للعنف المادي و طرد من بيت الزوجية، كما صرحت المشتكية في طلبها بتعرضها لسوء المعاملة وغيرها من الأساليب الحاطة بكرامتها، حيث تعرضت صبيحة يوم 18 يونيو من الشهر الجاري لإعتداء جسدي من طرف الزوج أمام منزل والديها وتهديدها أمام أنظار والدتها بتشويه وجهها و قطع رجليها و سلبها من أبناءها.
وأمام واقعة العنف المتكرر والطرد من بيت الزوجية رفقة ابنائها بتاريخ 18 ماي 2020 على الساعة السادسة صباحا ، وأمام واقعة العنف الثانية في بيت أسرتها وضعت المشتكية شكاية لذى السيد وكيل الملك لذى الحكمة الإبتدائية بزوجها xxxx بتاريخ 19 يونيو الجاري .
أننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، نعتبر العنف القائم على النوع الإجتماعي بما فيه العنف الزوجي أو في بيوت الزوجية إنتهاك صارخ لحقوق الإنسان، وعصف بإتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة الذي يعد المغرب طرفا فيها، والإعلان العالمي لحماية النساء من العنف، والقانون الوطني الذي يجرم العنف الزوجي ،خاصة القانون الخاص بمحاربة العنف ضد النساء.
وانطلاقا من أن الدولة المغربية أخذت على عاتقها محاربة ظاهرة العنف و خصوصا العنف الزوجي، وسنت قانونا لذلك، كما أصدر السيد الوكيل العام لذى محكمة النقض مذكرات في هذا الشأن، وتشكلت منذ مدة خلايا محاربة العنف ضد النساء تحت مسؤولية النيابة العامة عبر مختلف المحاكم الوطنية.
فإننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، اذ نشيد بوضع النيابة العامة لمنصة خاصة بتلقي شكاوي العنف على مستوى المحاكم وضمنها محاكم مراكش،
نناشدكم بإيلاء الإهتمام المستحق لقضايا العنف ضد النساء، بالإنصات لتظلماتهن ومصاحبتهن لضمان حقهن في الإنصاف القضائي، وتسهيل ولوجهن للعدالة في هذه الظروف الصعبة.
كما نناشدكم بفتح تحقيق عاجل حول شكاية السيدة xxxx التي تعرضت للعنف أمام أفراد أسرتها وترتيب الجزءات القانونية الضرورية.
كما نطالبكم بحث مؤسسات الرعاية و المتابعة النفسية على التدخل من أجل التخفيف من الأضرار النفسية التي قد تكون لها تبعات خطيرة على صحتهن في المستقبل.

وفي إنتظار إتخاذ المتعيين،
تفضلوا السيد الوكيل العام للملك، السيد رئيس خلية العنف ضد النساء،
بقبول خالص مشاعرنا الصادقة
عن المكتب
الرئيسة : عواطف اتريعي
مراكش 22 يونيو 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق