‏غزلان تستشهد بحثا عن الكسرة والدفتر ...سعيد بوغالب - مدونة نور الدين رياضي للعمل السياسي والنقابي والحقوقي

أحدث المشاركات

الأحد، 30 أغسطس 2020

‏غزلان تستشهد بحثا عن الكسرة والدفتر ...سعيد بوغالب

‏غزلان تستشهد بحثا عن الكسرة والدفتر
خرجت غزلان القاطنة بمنطقة اكلو بمدينة تزنيت والتلميذة بالاولى بكالوريا من بيتها في اتجاه الضيعات الفلاحية... تبحث عن دريهمات لتحقق الحلم بالحصول على البكالوريا
ومواصلة الدراسة علها تخرج من الثقة الفقر ...وتبحث عن الكسرة أيضا ....وتساعد أسرتها على بعض المصاريف...
بين اكادير وتزنيت انقلبت السيارة التي كانت كانت أقلها غزلان مع كثير من النسوة ...
ارتقت غزلان شهيدة ....وتلقت النسوة جريحا ورضوضا وكسورا....وهو حادث يتكرر كل مرة...
في زمن التبجح والكذب وادعاء الألم....ترتقي غزلان ويسكن جسدها الطاهر تحت الأرض وكذا حلمها ....
استشهدت غزلان وهي تقاتل الفقر في اليوم الذي استشهد فيه الحسين و هو يقاتل اليزيد المستبد
معركة واحدة صد سارقي السلطة والثروة
غزلان شهيدة في يوم استشهاد الحسين ....
غزلان كبيرة اختارت التحدي كما اختاره الحسين ....عليك لفراق غزلان لكن نسجل أن نساء الهامش بعضهم التاريخ ونظر إلى نساء اني تجيت وأمهات معتقلي الريف ونساء جرادة واعلم أن المستقبل يبشر بالنصر ....
روحك ترفرف يا غزلان وتمنحنا القوة والأمل ...
هل سينال جسدها الطاهر كفنا أم انتهى حتى زمن اهداءالكفن ..... !
عظيمة انت يا غزلان ....
ولا شيء انتم يا أيها الذين تدعون الألم !
قالت اليزيد حسينا ولا زال يطارده اللعن....وقتلتم غزلان وسيبقى يطاردكم النعل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق